الجمعة , يوليو 28 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / خادم الحرمين الشريفين يستقبل الشيخين ابن حميد والسديس وأئمة ومؤذني المسجد الحرام

خادم الحرمين الشريفين يستقبل الشيخين ابن حميد والسديس وأئمة ومؤذني المسجد الحرام

استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في قصر الصفا بمكة المكرمة اليوم، معالي الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد، ومعالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، وأصحاب الفضيلة المشايخ أئمة ومؤذني المسجد الحرام، وكبير سدنة بيت الله الحرام الدكتور صالح بن زين العابدين الشيبي، وأسرة آل شيبي، الذين قدموا للسلام عليه رعاه الله .

وأعرب معالي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس في كلمة له، باسمه واسم الجميع عن شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين على تفضله بإتاحة الفرصة للالتقاء به – أيده الله -.

وحمد معاليه ، الله أن مّن على هذه البلاد المباركة بخدمة بيت الله الحرم ومسجد رسوله صلى الله عليه وسلم ، مشيراً إلى أن المملكة منذ عهد المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله -، وأبنائه البررة من بعده رحمهم الله ، وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، وهي تولي الحرمين الشريفين ومن قصدهما من الحجاج والمعتمرين والزوار كل العناية والاهتمام.

وأزجى معاليه الشكر لخادم الحرمين الشريفين على ما يوليه – حفظه الله – من رعاية كبيرة بالحرمين الشريفين وخدمة قاصديهما.

وبين الشيخ السديس أن من نعم الله على المملكة نعمة الأمن والأمان، سائلاً الله العلي القدير أن يديم على هذه البلاد نعمه الكثيرة وأن يحميها من كيد الكائدين، وشر الأشرار إنه سميع مجيب الدعاء.

عقب ذلك تسلم خادم الحرمين الشريفين هدية تذكارية بهذه المناسبة سلمها كبير سدنة بيت الله الحرام.

حضر الاستقبال صاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير خالد بن سعد بن فهد، وصاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد، وصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز.