الثلاثاء , مايو 23 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / الحكم الإيطالي ريتزولي يقود نهائي كأس الملك

الحكم الإيطالي ريتزولي يقود نهائي كأس الملك

نيكولا ريتزولييدير الحكم الإيطالي الشهير نيكولا ريتزولي النهائي المرتقب بين فريقا الهلال والنصر في نهائي بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين بكرة القدم القدم، وكان الاختيار موفق بشدة من قبل المسؤولين.

ويعتبر ريتزولي واحد من حكام الصفوة في أوروبا، ودائماً ما تسند له إدارة العديد من المواجهات الإيطالية القوية والكبيرة وكذلك في بطولة دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، وذلك لقدراته المميزة وصرامته في التعامل مع اللاعبين ولخبرته وانضباطه وتركيزه منذ بداية وحتى نهاية المباريات.

وكان ريتزولي صاحب الـ(43 عاماً) اختير أفضل حكم في العالم خلال العام الماضي وفقاً لموقع الاتحاد الدولي لتأريخ وإحصاءات كرة القدم، وأدار نهائي كأس العالم 2014 بالبرازيل بين ألمانيا والأرجنتين والذي حسمها رجال المدرب يواخيم لوف لصالحهم.

وقام ريتزولي بإدارة مواجهات قوية ومثيرة بالمونديال 2014 مثل (هولندا وإسبانيا، الأرجنتين ونيجيريا، الأرجنتين وبلجيكا) قبل أن يقود المباراة النهائية للبطولة بجدارة ويلقى الإشادة والثناء على إدارته الجيدة للموقعة الكبيرة.

وفيما يخص الموسم الحالي، فقد قاد الحكم الإيطالي المميز مباراة برشلونة وباريس سان جيرمان في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا والتي خسرها برشلونة بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وكذلك موقعة أتلتيكو مدريد وباير ليفركوزن التي حسمها بطل الموسم الماضي لصالحه بهدف نظيف، وأيضاً مواجهة ريال مدريد الذي سحق فيها ليفربول الإنجليزي بثلاثية نظيفة.

كما أدار ريتزولي الذي أستهل مشواره بالتحكيم عام 2002، موقعة بايرن ميونيخ وبرشلونة في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الذي فاز فيها البارسا بثلاثية نظيفة في ملعب الكامب نو مؤخراً.

وكان صاحب الـ 43 عاماً قد قاد المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا عام 2013 تحكيمياً التي فاز خلالها بايرن ميونيخ على مواطنه بروسيا دورتموند على استاد ويمبلي، ليتوج باللقب الخامس له في البطولة، وكذلك نهائي الدوري الأوروبي عام 2010 بين أتلتيكو مدريد وفولهام.

ويعمل ريتزولي (المولود بمدينة ميراندولا الصغيرة شمال إيطاليا) أحد حكام النخبة في إيطاليا والذي يحمل الشارة الدولية منذ عام 2007 مهندساً معمارياً، وكان قد أدار في السابق مباريات في بطولات كأس العالم للأندية وكأس العالم للشباب وغيرها.

لذا فإن اختيار الحكم ريتزولي كان صائباً لقيادة نهائي مرتقب وهام وصعب بين النصر والهلال في نهاية موسم مرهق وطويل ولا يحتمل استقدام حكام ذو قيمة ضعيفة مثلما حدث في الكثير من المباريات هذا الموسم، مع العلم أنه سبق له تحكيم مواجهة نهائي كأس ولي العهد موسم 2012 بين الهلال والاتفاق والذي حسمها الأول لصالحه بهدفين مقابل هدف وتوج آنذاك باللقب.