الأحد , مايو 28 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / بالفيديو..داسيلفا ودونيس.. منذ انطلاق الصافرة حتى النهاية

بالفيديو..داسيلفا ودونيس.. منذ انطلاق الصافرة حتى النهاية

بدأ وكأنه على دراية تامة ان هنالك من يرصد تحركاته، يتربص فرحهُ، حزنهُ وانفعالاته، ويحاسبهُ عليها، مشى داسيلفا مشيةُ الواثق من نفسه، وجلس بانتظار منافسات التسعين دقيقة.

أما عن دونيس فهو يضحك، نعم يضحك لأن الخطأ ليس مسموحاً به، بعد أن أصبح طرفاً في نهائي كأس الملك، فكل اخفاقٍ محسوب عليه.

مدرب النصر بدأ وكأنه متحرر، من عبودية الانتظار،فيما بدأ نظيره مستسلماً لها

داسيلفا صامت، لا يحرك شفتيه، يعيش المشهد، ويكتبه بعينيه الجادتين،في الوقت الذي بدأت حركات دونيس تُنبّىء المتابع بفوزٍ قادم.

تعليمات، وخطط، أوامر، فترة توقف لشرب الماء استغلها المدربين لتوجيه اللاعبين.

مدرب النصر، لم يُحرّك شفتيه ولم يتكلم، في الوقت الذي أصاب نظيره الهلالي هدوء ورغبةً في تبصّر هدف.

دقائق الشوط الثاني مرّت، ويبدو ان قلق انتظار المجهول قد سكن المدربان.

استراحة تبريدٍ ثانية للاعبين، ومزيد من التوجيهات من دونيس، ودا سيلفامدرب الأزرق، تابع السجية في تصرفاته وانفعلاته، وعيون داسيلفا ما زالت مركّزة على الملعب.

هدف النصر الأول، دفع داسيلفا إلى الاحتفال فرحاً، فيما كان الخوف من فقدان اللقب ينطق من عيون منافسه.

هزة جسم دونيس بعد نهاية الأشواط الاضافية، وحركات يديه كانت سريعة ومستمرة، نقرأ فيها تعليمات،بعدها لم يُحرّك شفتيه، ولم يتكلم بانتظار النتيجة النهائية.