الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / صحة المدينة تحقق في صرف بدلات إشراف وتميز لمنسوبيها

صحة المدينة تحقق في صرف بدلات إشراف وتميز لمنسوبيها

علمت مصادر من مصدر موثوق في صحة المدينة أن لجنة ثلاثية مكونة من (إدارة المتابعة والرقابة الداخلية وإدارة المستشفيات) تتولى ملف التحقيق في إجراءات تطبيق ضوابط ومعايير صرف بدل الإشراف وبدل التميز لعدد من منسوبي مستشفيات المدينة المنورة.

وأضاف المصدر أن عددا من الجهات الرقابية في المدينة باشرت التحقيق مع عدد من القيادات في أحد مستشفيات المدينة المنورة، وذلك بعد تسجيل شكاوى من عدد من منسوبي الصحة أبدوا من خلالها اعتراضهم على الآلية التي يتم من خلالها منح منسوبي صحة المدينة أوامر صرف لبدل الإشراف وبدل التميز.

وبحسب المعلومات فإن المباحث الإدارية في المدينة المنورة باشرت التحقيق مع عدد من منسوبي مجمع الأمل والصحة النفسية للتحقق من الآلية التي تم اعتمادها لصرف بدل الإشراف وبدل التميز، كما ذكرت المعلومات أن صحة المنطقة باشرت على الفور في تشكيل لجنة ثلاثية عاجلة للتحقق من الإجراءات التي تم على ضوئها منح بدل الإشراف وبدل التميز لعدد من القيادات في مستشفى الصحة النفسية.

وأضاف المصدر أن اللجان المختصة في ملف التحقيق في صرف بدل الإشراف وبدل التميز اتخذت إجراء عاجلا تمثل في إيقاف صرف البدلات عن عدد من القيادات في مستشفى الصحة النفسية، وذلك حتى اكتمال التحقيق في سلامة الإجراءات التي تمت قبل صدور أوامر صرف البدلات.

من جهته أكد مدير عام الشؤون الصحية في منطقة المدينة المنور بالإنابة الدكتور هيثم بن جميل الطيب لـ»المدينة» أن صحة المنطقة شكلت لجنة ثلاثية عاجلة مكونة من (إدارة المتابعة والرقابة الداخلية وإدارة المستشفيات 9 للتحقق من سلامة الإجراءات التي تم على ضوئها منح بدل الإشراف والتميز لعدد من منسوبي صحة المدينة.

وأضاف الطيب أنه تم إيقاف أوامر صرف البدلات لعدد من منسوبي صحة المدينة، وذلك حتى الانتهاء من إجراءات التحقيق في آلية أوامر صرف بدل الإشراف وبدل التميز، وأضاف أن آلية ضوابط ومعايير صرف بدل الإشراف وبدل التميز واضحة، وبناء عليه تم تشكيل لجان داخلية للتأكد من أن هذه الضوابط والمعايير يتم تطبيقها على أرض الواقع.

وأشار إلى أن عمل اللجان يتركز على التأكد من أن تطبيق الضوابط والمعايير التي اعتمدتها وزارة الصحة لمنح البدلات لمستحقيها، وأكد أن عملية الصرف ليست عشوائية، حيث إن بدل الإشراف أو بدل التميز لا يتم صرفه إلا وفق استمارة مكونة من 20 صفحة تقريبا يتم تعبئتها من قبل الجهات المختصة، حيث يرفق مع الاستمارة عدد من الوثائق والمسوغات التي تثبت أحقية المنح.

وذكر الطيب أن قرارات صرف البدلات (بدل الإشراف وبدل التميز) تمر بسلسلة من الإجراءات التي تتمثل بعدد من اللجان المختصة، حيث هناك لجنة من صحة المدينة وبعد ذلك لجان رقابية، للتأكد من أن الاستمارات حققت الضوابط المعتمدة من قبل وزارة الصحة، وأكد أن اعتماد الصرف يكون من قبل عدد من اللجان وليست جهة واحدة هي من تنفرد باتخاذ قرار منح بدل التميز أو بدل الإشراف، وذكر الطيب أن جميع الاستمارات تخضع للتدقيق.

وعن وجود عدد من الجهات الرقابية في المدينة المنورة تباشر التحقق في سلامة إجراءات صرف بدل الإشراف وبدل التميز، أشار الطيب أن هناك تنسيقا وتعاونا مع الجهات الرقابية في المدينة المنورة للتحقق من تطبيق ضوابط ومعايير الصرف، وأكد أنه تم إيقاف منح بدل الإشراف وبدل التميز عن بعض منسوبي صحة المدينة، وذلك حتى استكمال إجراءات التأكد من تطبيق ضوابط الصرف.

وذكر أن اللجان الرقابية تهدف إلى التحقق من أرض الواقع في عدد من مستشفيات المدينة المنورة، وذلك للتأكد من أن جميع قرارات الصرف تنطبق على المستحقين من منسوبي الصحة.

وعن رصد مخالفات أو تجاوزات في آلية منح صرف البدلات، ذكر الطيب أن الاستمارات تخضع للتدقيق قبل الموافقة على منح البدلات، وفي حال وجود أي مخالفة أو تجاوز في الإجراءات الأولية لا يتم الموافقة على صرف بدل الإشراف أو بدل التميز، حيث يبدأ التحقق منها بشكل عاجل، موضحا أنه في حال وجود أي مخالفات أو تجاوزات أو اعتراضات يتم على الفور إيقاف صرف بدل الإشراف أو بدل التميز ويتم تشكيل لجنة عاجلة للتحقيق على أرض الواقع، للتأكد من الضوابط والمعايير التي على ضوئها تم الموافقة على صرف البدل، بالإضافة إلى التأكد من أن هؤلاء الممارسين الصحيين يقومون بممارسة عملهم على أرض الواقع.

وعن وجود تحقيق مع عدد من منسوبي مجمع الأمل والصحة النفسية في المدينة المنورة، أكد الطيب أنه تم تشكيل لجنة من قبل صحة المدينة للتحقق من سلامة إجراءات صرف بدل الإشراف وبدل التميز لعدد من منسوبي مجمع الأمل والصحة النفسية للتأكد من ضوابط الصرف.