الجمعة , سبتمبر 22 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار حائل / مدير عام التعليم بمنطقة حائل يرفع تهنئة الأسرة التعليمية بمناسبة التجديد لسمو أمير المنطقة

مدير عام التعليم بمنطقة حائل يرفع تهنئة الأسرة التعليمية بمناسبة التجديد لسمو أمير المنطقة

رفع سعادة الدكتور يوسف بن محمد الثويني المدير العام للتعليم بمنطقة حائل تهاني وتبريكات الأسرة التعليمية بتمديد خدمة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز أميراً لمنطقة حائل لمدة أربع سنوات قادمة بعد صدور قرار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله– بالتجديد له أميرا للمنطقة.

وقال الدكتور الثويني” نبارك لسمو أمير المنطقة هذه الثقة الملكية الغالية بالتجديد و قبلها نبارك لأنفسنا أسرة التعليم  بالمنطقة  نظرا لما يحظى به قطاع التعليم بالمنطقة  من دعم كبير واللا محدود من لدن سموه الكريم و متابعة دائمة وأهتمام و دعم كريم من سموه حفظه الله لكافة برامجه وفعالياته”.

وأضاف المدير العام للتعليم بمنطقة حائل “ونحن نهنئ حائل بالتجديد لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن فإن من يعرف شخصية سموه جيدا يتيقن بأن هدفه الأول خلال الفترة القادمة سيتركز على إكمال المسيرة التي بدأها نحو تنمية المنطقة”.

و أوضح الدكتور الثويني “أن صدور الأمر الملكي السامي بقرار التجديد لسمو أمير منطقة حائل يأتي ليكشف بجلاء حرص مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على مواصلة مسيرة التنمية و التطوير لهذا البلد الطاهر بالأعتماد على القيادات و الكفاءات الوطنية المحنكة فهو صاحب الفكر النير و رائد المبادرات و راعي و داعم الشباب فهذا القرار الملكي دعما لاستمرار العطاء و لتأدية مهامه الوطنية في خدمة الوطن من خلال منطقة حائل،  وتأكيد لما يوليه سمو أمير منطقة حائل من أهتمام كبير بالمنطقة وأبنائها ، والذي يعمل من أجل تحقيق تطلعات أبناء هذه المنطقة العزيزة على قلوبنا” .

و أبان مدير عام التعليم بمنطقة حائل ان التجديد لسمو امير المنطقة محفز ويبعث في النفس التفاؤل بأن تشهد الأربع السنوات القادمة – بإذن الله – فصولا جديدة من التنمية لمنطقة حائل، فصدور الأمر الملكي الكريم بتمديد فترة خدمة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبد المحسن بن عبد العزيز أمير لمنطقة حائل، يأتي ترجمة للنجاحات المتوالية التي تحققت لمنطقة حائل في السنوات الماضية سائلا الله القدير أن يوفقه و يديم الأمن و الأمان على بلدنا الطاهر.