الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / كشف مصنع للعرق المسكر بمياه المجاري

كشف مصنع للعرق المسكر بمياه المجاري

أسقطت الدوريات السرية التابعة لدوريات الأمن في جدة أحد مصانع العرق المسكر، بعد أن أكدت معلومات بحثية عن وجود عمالة متخلفة تقوم بصنع العرق المسكر وسط أحراش وغابات في أحد المواقع شرقي جدة، حيث تسكن في تلك الأماكن المظلمة هربا من السقوط في أيدي رجال الأمن.

تلك المعلومات استدعت رصد تلك الأحراش على مدار أيام وفي أوقات مختلفة من اليوم بقوة مخصصة من الدوريات السرية، والتي أكدت على وجود أعداد من العمالة المتخلفة انتشرت في الأحراش وتقوم بالخروج في ساعات النهار للعمل خارجها، فيما تعود مساء لتمارس نشاطاتها الإجرامية.

وأكدت التحريات على أن أعداد تلك العمالة كبيرة وتتعمد الغوص لمسافات بعيدة هربا من الأعين والتواجد الأمني، حيث تستغل الظلام الذي يغلف المنطقة للحركة والتجمعات غير النظامية.

اكتمال أعمال المراقبة والتحري انتهى بتدعيم فرق الميدان بإعداد إضافية من دوريات الأمن الذين نجحوا في التسرب لتلك المواقع في ساعة متأخرة من الليل، حيث تعمدت رصد العاملين وضبط عدد منهم وإحالتهم للتحقيق، فيما تم الكشف عن الأحراش الكثيفة ذات الأشجار والكمائن الصعبة في تضاريسها، وتم تحريز عدد من براميل المخصصة لصنع العرق المسكر أقامها المتخلفون.

وكشفت التحقيقات الأولية عن توزيع المروجين براميل المسكر في عدة مواقع بهدف عدم توقف عمليات إنتاجهم في حال الكشف عن أي موقع أو إسقاطه، وهو ما تنبه له رجال الدوريات السرية وتم تحريز المواقع الأخرى والتي تحيط بها الأشجار وتخفيها بشكل كامل عن الأعين مما يمنع الكشف عنها.

المفاجأة التي كشف عنها الموقوفون كانت في اعترافهم بصنع المسكر من مياه المجاري والصرف الصحي والتي تسهم في سرعة تخمرها فيما انتشرت رائحة عفنة في الموقع.

الناطق الإعلامي المكلف في شرطة منطقة مكة المكرمة النقيب فهد المالكي، أكد إيقاف عدد من الأشخاص على ذمة القضية وتحريز عدد من براميل المسكر، ونبه المالكي على ضرورة التعاون مع الجهات الأمنية من خلال الإبلاغ عن أي ظواهر أو مواقع يشتبه بها، محذرا من التعامل أو نقل أو تشغيل العمالة المتخلفة والمخالفة مع ضرورة الإبلاغ عن مواقعها.