كشف المتحدث الرسمي لشرطة المنطقة الشرقية، العقيد زياد الرقيطي، حقيقة الصور المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي أشاعت أنها لأحد المطلوبين في قضايا إرهابية ، داخل مستشفى الولادة والأطفال بالأحساء

وأكد أن الصور المتداولة هي لتجربة فرضية اختطاف طفل في مستشفى الولادة والأطفال بالأحساء، نافياً صحة ما تم تداول أن هذه الصور تعود للإرهابي المطلوب ضمن قائمة الـ ١٦ ، بعد أن كان يحاول تفجير مستشفى الولادة بحزام ناسف.

وأوضح العقيد الرقيطي، أن حقيقة هذه الصور تعود لتنفيذ فرضية اختطاف طفل من داخل المستشفى وكيفية التعامل مع هذا الحدث، لافتاً إلى أن الفرضية تم تنفيذها بنجاح، بعد القبض على المختطف وتحرير الرهينة.

8a61adef-c86d-40a7-9b16-fd85a1f3db53 e16dfb3b-c834-43f7-9cc6-355209c472db