السبت , يوليو 22 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / أصغر محكوم بالقصاص يناشد محمد بن سلمان.. ويؤكد: هذا آخر رمضان لي وأرى السيف كل لحظة

أصغر محكوم بالقصاص يناشد محمد بن سلمان.. ويؤكد: هذا آخر رمضان لي وأرى السيف كل لحظة

 

وجّه عبدالمحسن الغامدي أصغر سجين محكوم بالقصاص في الباحة مناشدةًً إلى ولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان وإلى كل من يمتلك القدرة، للتدخل عند ذوي الدم لإعتاق رقبته.

وأشار الغامدي (18 عامًا) إلى أنه بدأ يحسب الأيام والليالي والقلق ينتابه، متخيلاً دخول رجال الأمن عليه في أي لحظة لاصطحابه لساحة القصاص وتنفيذ حكم القصاص بحقه، كاشفاً عن قيامه بإتمام صيام الأيام التي فاتته وسداد ديونه، كونه يعلم أن هذا هو آخر رمضان سيصومه إذا لم يكتب الله له العفو.

وكان الغامدي قد دخل دار الملاحظة في الباحة وعمره 15 عامًا، وواصلت عائلته مناشدتها لكل مَن يستطيع التدخل والشفاعة له، فيما أشار أحد أقاربه إلى أن ذوي الدم يلتقون كل من يتوسط لديهم باستقبال طيب، إلا أن والد القتيل لم يتحرك عن موقفه حتى الآن.

جدير بالذكر أن الغامدي أتم حفظ أجزاء من القرآن الكريم، كما يحظى باحترام زملائه ومنسوبي دار الملاحظة الاجتماعية بالباحة، وذلك لحسن خلقه واحترامه للمتواجدين بالدار.