الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / الأمين العام لمجلس التعاون يأسف لانتهاء المشاورات اليمنية في جنيف دون التوصل إلى اتفاق

الأمين العام لمجلس التعاون يأسف لانتهاء المشاورات اليمنية في جنيف دون التوصل إلى اتفاق

أعرب معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني عن أسفه الشديد لانتهاء مشاورات جنيف بشأن اليمن دون التوصل إلى اتفاق بين الأطراف المعنية لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 يتضمن هدنة دائمة لإيصال المساعدات الإغاثية للشعب اليمني الشقيق .

ودعا معاليه في تصريح صحفي القوى المناوئة للشرعية إلى مراعاة المصلحة العليا لليمن بعيداً عن المصالح الفئوية الضيقة التي تتعارض مع مصالح الشعب اليمني كما عبرت عنها مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل .

وعبر معالي الدكتور الزياني عن تقديره للجهود الحثيثة التي تبذلها الأمم المتحدة لتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2216 ، ودعمه لجهود مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد ، وتقديره البالغ للمساعي التي يبذلها سفراء دول مجموعة 16 في اليمن من أجل إنجاح جهود الأمم المتحدة في هذا الشأن ، داعياً إلى مواصلة الجهود للتوصل إلى آلية ملزمة لتنفيذ قرار مجلس الأمن بما يعزز الأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة .

وأكد معالي الأمين العام لمجلس التعاون وقوف دول المجلس ودعمها للحكومة الشرعية بقيادة فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي ، مشيداً بتعاونها الإيجابي مع الجهود المشكورة التي تبذلها الأمم المتحدة لرفع المعاناة عن الشعب اليمني الشقيق ، كما أكد معاليه سعي دول المجلس وحرصها على الوصول إلى حل سياسي وفق المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن الدولي .