الخميس , مارس 30 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / ضربة النصر القادمة «صانع لعب»

ضربة النصر القادمة «صانع لعب»

تغنت جماهير نادي النصر برئيس ناديها الأمير فيصل بن تركي بعد إتمامه التوقيع مع المهاجم الدولي نايف هزازي بعد مفاوضات ماراثونية وطويلة كانت فيها الكلمة الأقوى للجانب النصراوي، وحسمت الأمور في ساعة متأخرة، حيث اعتمد في قوته على الجدية في المفاوضات إلى جانب زيادة العرض إلى 28 مليونا بالإضافة لبعض المميزات الخاصة للاعب من سكن وسيارة فارهة.

وأشاد عدد من النقاد والمحللين الفنيين المختصين بالصفقة، مؤكدين في الوقت نفسه بأن انضمام اللاعب نايف هزازي لصفوف النصر إلى جانب الهداف محمد السهلاوي سيشكل إضافة قوية لفارس نجد الذي كشف من خلال الصفقة عن رغبته الجامحة في مواصلة الهيمنة على بطولة دوري جميل للمحترفين، التي تتطلب تواجد أسماء لامعة وقوية تملك الإمكانات البدنية التي تؤهلها على صناعة الفارق داخل المستطيل الأخضر وهو ما يتحقق واقعيا في اللاعب نايف هزازي صاحب الضربات الرأسية المتقنة صوب مرمى الفرق المنافسة نتيجة إجادته للتمركز الصحيح في منطقة الجزاء بالإضافة إلى تميزه في تسجيل الأهداف بالقدم، موضحين بأن الخبرة لعبت دورا مؤثرا في بروز نايف هزازي سواء مع منتخبنا الوطني أو مع ناديه الشباب على الرغم من الإصابات والإيقافات التي صاحبت مشاركاته الموسم المنصرم وحدت كثيرا من منافسته على لقب الهداف على الرغم من اعتباره أحد أقوى الأسماء المرشحة لنيل اللقب في المواسم التي شارك فيها، وأشاد النقاد بتحركات الأمير فيصل بن تركي لدعم فريقه بصفقات مميزة تؤهله لمواصلة المنافسة على الألقاب المحلية والقارية.

وفي السياق ذاته، تواصل إدارة الأمير فيصل بن تركي سعيها بالتعاون مع الجهاز الفني بقيادة الأورجوياني خورخي داسيلفا لإغلاق ملف اللاعبين الأجانب في غضون الأسبوع الجاري بالتوقيع مع المحترف الرابع «صانع لعب» لينضم للبحريني محمد حسين والبولندي أدريان والأورجوياني مورا، الذي وقعت معه إدارة الأمير فيصل بن تركي أمس الأول، حيث تشير المصادر إلى أن مدرب الفريق داسيلفا يملك صلاحية كاملة لتحديد أسماء اللاعبين الأجانب حسب احتياجاته فنيا للموسم الرياضي المقبل، وكان آخرها توقيع النصر مع اللاعب مورا، الذي لعب لفريق بينارول الأورجوياني إلى جانب محترف النصر السابق فابيان تحت إشراف المدرب داسيلفا.