السبت , مايو 27 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / تركي الدخيل: كنت أتمنى أن أجاهد في أفغانستان.. والأمير “متعب” ابن خالتي (فيديو)

تركي الدخيل: كنت أتمنى أن أجاهد في أفغانستان.. والأمير “متعب” ابن خالتي (فيديو)

أكد مدير عام قناة “العربية” تركي الدخيل، اهتمامه بالصحافة منذ الصغر، قائلاً إن علاقته بالصحافة بدأت في سن 7 سنوات كقارئ لمجلة “ماجد”، وإنه عانى الكثير من الصعوبات في بداية عمله كصحفي.

وعن الصور الموثقة له مع أحد قادة الجهاد الأفغاني أحمد شاه مسعود في عام 1998م، قال الدخيل إنه ذهب لأفغانستان كصحفي، وكان يتمنى حينذاك أن يذهب إلى أفغانستان مجاهداً، معللاً ذلك بأن تلك كانت الموجة التي غلبت على ذلك الجيل.

وكشف مدير قناة “العربية” إنه على صلة قرابة بالأمير متعب بن عبدالله وزير الحرس الوطني، وأنه ابن خالته، وعن ميوله الرياضية لفت الدخيل إلى أنه يشجع نادي الهلال.

وقال الدخيل إنه تديّن قبل أن يبلغ الحُلم، مشيراً إلى أن التدين لا يعني التطرف، وأن المتدين يبقى بعيداً عن التطرف طالما لم يسئ للآخرين، بحسب تعبيره.

كما تحدث الدخيل عن اختياره كمدير لقناة “العربية” وتغطية القناة لـ “عاصفة الحزم” والعمليات العسكرية ضد المتمردين الحوثيين في اليمن، حيث نفى تماماً أن يكون تعيينه مديراً للعربية جاء بتوجيه حكومي، وأكد أن اختياره لإدارة القناة جاء من مجلس الإدارة.

وبسؤاله عن إمكانية قبوله عرضاً للعمل بقناة “الجزيرة” الإخبارية، قال الدخيل إنه لا يمانع في ذلك حالما تم تقديم عرض جيد له.

وعبر الدخيل عن اعتزازه بقيادة المملكة للحملة العسكرية ضد المتمردين على الشرعية في اليمن، مضيفاً بأن “عاصفة الحزم” جعلت أغلبية العرب يرفعون رؤوسهم ويعتزون بعروبتهم.

وأكد أن برنامجه “إضاءات” والذي كان يقدمه قبل تولي إدارة القناة لن يعود، وقال إنه لا يصح مهنياً أن أقدم برنامجاً بالقناة وأنافس زملائي وأنا أتولى إدارة القناة، وإنه لن يقدم برامج ثابتة وقد يقدم بعض اللقاءات.