الثلاثاء , مايو 23 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / بالفيديو .. السهلاوي .. أسوار النصر عالية.. ورونالدو الأفضل بالعالم

بالفيديو .. السهلاوي .. أسوار النصر عالية.. ورونالدو الأفضل بالعالم

أعترف مهاجم فريق النصر والمنتخب السعودي لكرة القدم، محمد السهلاوي، بأن فرحته كانت ستكون مكتملة إذا حقق لقب هداف الدوري السعودي للمحترفين بجانب التتويج بالدوري، مؤكداً على أن المهاجم الجديد للنصر نايف هزازي إضافة قوية ومكسب كبير لأي نادي يرتدي ألوانه.

وقال السهلاوي في تصريحات لبرنامج يا هلا رمضان: “الشيخ أحمد الزامل يستحق الكثير وأنا أعزه وأقدره ومتواصل معه دائماً لأنه من تبناني في نادي القادسية، فهو شخص صريح وما يجامل فإذا لمس موهبة لاعب يهتم به وبدراسته وبأهله ومستقبله ويقف معه ووقت انتقالي النصر لم يكن في إدارة نادي القادسية وقدمت له دعوة لحضور مؤتمر انتقالي”.

وأضاف: “بعد هبوط نادي القادسية للدرجة الأولى قُدمت لي عروض من ثلاث أندية وفضّلت نادي الفتح لأنه نادي منطقتي، وكذلك كان لدي عروض اثناء الفترة الحرّة ورفضت أن انتقل لأي فريق بدون أن تكون لنادي القادسية فائدة من انتقالي”.

وتابع: “تشرفت بأني كنت في فترة أغلى لاعب سعودي، والأهم الانتقال لنادي أستطيع أن أؤدي شيء فيه مثل نادي النصر، ومازلت أحاول التأقلم على المعيشة في مدينة الرياض، والبيئة والعائلة حولي هم من وجهوني، وأيضاً أطلب منهم الوقوف معي أكثر، والقادسية من الأندية الولادة، وليس بالسهل البروز وتقديم الأفضل فيه، ولكن الجميع هناك هم من يساعدونك في أن تبرز في النادي”.

وعن لقب الهداف وناديه، أشار: “فرحة الدوري السعودي للمحترفين كانت ستكتمل عندي بلقب الهداف، وكنت “حزيناً” لأني لم أحقق رغبة المحبين، ونادي النصر يسير في الطريق الصحيح، والأمير فيصل بن تركي يبذل كل جهده للإستمرار، وبإذن الله لن يحيد النصر عن مساره، وهناك من يصيد في الماء العكر، ولم يعاتبني الأمير فيصل بن تركي على هدف أحمد الفريدي في نادي الخليج، وأقول لكل من يحاول خلق بلبلة بين نجوم نادي النصر (أسوار النصر عالية)، وحقيقة لم نتعاون ولم نسقط المدرب كانيدا”.

واستطرد: “اللاعبين ليس لهم قرار بل إدارة النادي، وكنت اصلاً مع إستمراره وهو مدرب كبير وقدم مستويات جيدة معنا، والإستمرارية في تحقيق البطولات مطلب سواءاً داخلية أو خارجية “.

ويخصوص علاقته بالمهاجم الجديد للنصر نايف هزازي، قال: “نايف هزازي لاعب قوي سبق ولعبت معه وهناك تفاهم بيني وبينه بشكل كبير، ولا يوجد أي نادي يخلو من مشكلة لاعب مع لاعب، ومشكلتي مع نايف كانت إختلاف وجهات نظر بيني وبينه، وجمهور النصر يعرفنا كلاعبين، وهو إضافة قوية للفرق، والإعلام يضخم بعض الأمور مثل سابقاً حسين عبدالغني ونور وأيضاً الفريدي وعبدالغني وغيرهم”.

وعلق السهلاوي على قصة البلنتاوي وخسارة كأس الملك ضد الهلال ، وأردف: “قصة (أنا بلنتاوي) لم أستفز أي أحد بها، وفي النهاية هو هدف سواءاً بلنتي أو غيره، وبعد نهاية كأس الملك أمام الهلال وخسارتنا بركلات الترجيح، كنت أمشي وأبارك للجمهور الهلالي ، وإبتسمت عند الهزيمة”.

وعن العلاقة القوية التي تجمع بينه وبين زملائه السابقين محمد نور وعبده عطيف وغيرهم، واصل: “علاقتي مع محمد نور وعبده عطيف الشخصية قوية، فقد حققوا معنا بطولتين بالموسم السابق، وكانوا على تواصل معنا طوال الموسم الكروي، وهناك لاعبين يؤمنون فيك وبقدراتك، سواءاً داخل أو خارج الملعب مثل اللاعب الأوروجوياني فابيان إستويانوف”.

وبخصوص رحيله عن النصر، أفاد السهلاوي: “المكان الذي ترتاح فيه سوف تقوم بتقديم أفضل ما عندك بداخله خاصة إذا كانت هناك إحترافية عالية، ونادي النصر وجمهوره مكفيني، وهناك عروض شفهيه قدمت لي من أندية خليجية، ونادي النصر مليء باللاعبين المميزين، ويجب أن يتم طرح سؤال من يتمنون من لاعبين النصر للإنتقال لهم؟”.

وتحدث عن علاقته بقائد الهلال ياسر القحطاني وتخصصه بالتسجيل في الهلال وكذلك الأفضل في العالم، بقوله: “علاقتي بالكابتن ياسر مستمرة حتى وهو في نادي الهلال، ولست متخصص في شباك نادي الهلال فقط كل الأندية السعودية ولكن الهدف في الأندية الكبيرة له طعم مختلف وخاص، وأرى بأن كريستيانو رونالدو من أفضل لاعبين العالم، وأنا لست متعصب لنادي ريال مدريد، وحقيقة أفضل لاعب في العالم هو رونالدو”.

وختم السهلاوي تصريحاته ، قائلاً: “بخصوص المنتخب السعودي فإنه من المفروض يكون أغلبه من النادي الذي يحقق الدوري، وفي هذه الفترة لعبت مع المنتخب وتوفقت معه، وفي النهاية أمنيتي كانت اللعب لنادي النصر وتحققت، وإن شاء أكمل مسيرتي حتى الإعتزال فيه، وهدفي الأول والوحيد هو إسعاد جماهير النصر وأستغني عن الإنجاز الشخصي، ويهمني أكثر الإنجاز الجماعي فهو الأهم”.