الخميس , أكتوبر 19 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / قرض بنكي يفرج أزمة الاتحاد

قرض بنكي يفرج أزمة الاتحاد

نجح عضو شرف نادي الاتحاد منصور البلوي أخيرا في فك أزمة ناديه المالية، بعد أن تلقى الضوء الأخضر من الرئاسة العامة لرعاية الشباب، بالحصول على سلفة مالية من أحد البنوك المحلية، وهو الأمر الذي أخذ وقتا طويلا للموافقة عليه من رعاية الشباب بعد مشاورات دامت طويلا، حيث يسعى الشرفي الاتحادي لدعم ناديه وسداد قيمة الشكاوى المرفوعة على النادي من لاعبين أجانب ومدربين لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بلغت قرابة 50 مليون ريال، التي تستلزم السداد حاليا يأتي في مقدمتها للبرازيلي سوزا وللكرواتي ذي الأصول الفلسطينية أنس الشربيني، تلافيا لأي عقوبة دولية قد يفرضها في الفيفا في حال تجاهلها.

وقدم البلوي ضمانات ووافق على أن تستقطع حقوق نادي الاتحاد طوال الثلاث سنوات المقبلة، من حقوق الرعاية والنقل التلفزيوني وخلافه، التي ستكون محجوزة ولن تدخل خزينة النادي حسب المتفق عليه، سعيا منه لفك الخناق على ناديه وحل الشكاوى المالية التي باتت تؤرق مسيري البيت الاتحادي.وعلمت “الوطن” أن القرض المالي البنكي الذي جلبه البلوي سيخصص فقط لتسديد قيم الشكاوى على النادي، في حين خصص ميزانية أخرى لدعم الفريق بالصفقات المحلية والأجنبية، وكذلك التعاقد مع الجهاز الفني للموسم الجديد، وذلك لتحضير فريقه جيدا وإعادته للمنافسة على البطولات بعد غيابه عنها لمدة موسمين، وكذلك التحضير جيدا للمشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا في نسختها المقبلة 2016، أعقاب غيابه عنها في نسختها الحالية 2015، حيث يرتبط حل ملف الديون وحل الشكاوى المالية لدى الفيفا من الشروط الأساسية للحصول على الترخيص للمشاركة في البطولة القارية.