الثلاثاء , يوليو 25 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / (يوهاندري) : سعيد بانضمامي للاتحاد وحزين على فراق بلادي

(يوهاندري) : سعيد بانضمامي للاتحاد وحزين على فراق بلادي

أبدى لاعب خط الوسط الفنزويلي يوهاندري أروزكو، عن حزنه لمغادرة فريقه ديبورتيفو تاشيرا ووداع أنصار ناديه، مؤكداً في الوقت ذاته على أنه يشعر بالسعادة كونه سيخوض خلال الفترة المقبلة تحدي جديد في مسيرته الكروية، وكانت تقارير صحفية فنزويلية أكدت أن يوهاندري ذاهب للتوقيع مع نادي الاتحاد السعودي لمدة 3 مواسم، لينضم إلى مواطنه جيلمين ريفاس الذي انضم مؤخراً إلى النمور قادماً من ديبورتيفو تاشيرا، بطل الدوري الفنزويلي.

ونقلت صحيفة “panorama” الفنزويلية رسالة وداع يوهاندري لجماهير ناديه، والتي جاءت من خلال حسابه الشخصي على موقع (انستغرام)، حيث قال قبل مغادرته: قطعنا معاً كل هذا الوقت منذ عودتي للعب في بلدي فنزويلا، كنت دائماً داعمين لي بغض النظر عن الأداء الذي أقدمه مع الفريق، رأيت ذلك في الشوارع وفي كل مكان ذهبت إليه، حتى بعد خسارتنا للكأس في عامي الأول مع الفريق، شاهدت حبكم لي كل يوم، وأضاف: بقيت مع الفريق وفي العام الثاني استطعنا أن نكون أبطالاً، في كل شوط وفي كل كرة كنت دائماً أشعر بكم، لقد كنتم الرئة الثالثة للفريق.

وتابع يوهاندري: أشكر الله الذي أعطاني هذه الفرصة، اليوم لدي مشاعر مختلطة، من جهة أنا سعيد لخوضي تحدي جديد في مسيرتي الكروية، ولكن على خلاف ذلك أشعر بالحزن بسبب الفراق، لكن هذا هو سحر كرة القدم، واختتم اللاعب قائلاً : أنا على متن الطائرة وعيني تمتلئ بالدموع، ستبقون دائماً في قلبي وأرسل لكم عناق كبير، لا داعي لأن أقول لكم أنه في أي جزء من هذا العالم سأبقى فخوراً بإسم وعلم بلادي، الله يبارك بلدي الجميل، وكل شيء من أجلك فنزويلا.

وكان يوهاندري (24 عام) قد بدأ مسيرته الاحترافية عام 2007 مع اتلتيكو ماراكايبو الفنزويلي وهو ابن 16 عام، وفي 2009 انتقل إلى زوليا وأحرز 11 هدف، ليرحل في 2011 إلى فولسبورغ الألماني في أول تجربة احتراف خارجية، لكنه عاد إلى فنزويلا من جديد بعد رحلة غير موفقة لينضم لديبورتيفو تاشيرا عام 2013 بعقد يمتد لثلاثة أعوام، حيث لعب مع بطل الدوري الفنزويلي 68 لقاء وأحرز 15 هدف، كما سبق له الانضمام للمنتخب الفنزويلي في بطولة كوبا أميركا 2011.