الثلاثاء , سبتمبر 26 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / معتمرة أمريكية مصابة بسرطان تؤدي العمرة لأول مرة في حياتها تجهش بالبكاء عندما شاهدت الكعبة المشرفة

معتمرة أمريكية مصابة بسرطان تؤدي العمرة لأول مرة في حياتها تجهش بالبكاء عندما شاهدت الكعبة المشرفة

أجهشت معتمرة مسنة بالبكاء عندما شاهدت الكعبة المشرفة لأول مرة في حياتها، ولم تتمالك نفسها وهي تقف أمام الكعبة شاكرة الله سبحانه وتعالى على أن منّ عليها بزيارة المسجد الحرام والطواف حول الكعبة المشرفة قبل أن يوافيها الأجل.

وقالت المعتمرة لوري لاكس من الولايات المتحدة الأمريكية وتبلغ من العمر( 70 ) عاماً ومصابة بسرطان في الدماغ : لقد منَ الله علي هذا العام بأداء مناسك العمرة بعد إصابتي بسرطان في الدماغ الذي سبب لي الكثير من المتاعب الصحية والجسدية مع صعوبة في الحركة ومع ذلك لم يمنعن المرض من زيارة بيته العتيق ومشاهدة الكعبة المشرفة لأول مرة في حياتي .

وأضافت في تصريح لوكالة الأنباء السعودية : عندما شاهدت الكعبة المشرفة شعرت بسرور بالغ وسعادة غامرة ولم أتمالك نفسي من البكاء والشكر لله سبحانه وتعالى على أن مكنني من زيارة بيته الحرام والطواف حول كعبته المشرفة قبل مماتي , مشيرة إلى أنها كانت محط عناية ورعاية من الجميع وبخاصة من شباب مكة المكرمة الذين غمرونها بحبهم وعطفهم وعنايتهم الفائقة ومرافقتها من الفندق إلى المسجد الحرام ومساعدتها في أداء مناسك العمرة , مؤكدة أن ما وجدته من التفاف كامل حولها وما قدم لها من اهتمام بالغ رسم في ذهنها صورة حسنة ومتكاملة عن الإنسان السعودي المسلم وما يتمتع به شعب هذه البلاد الطاهرة من حسن الأخلاق والتعامل الراقي مع الزائر والمعتمر المستمد من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف , داعية الله عز وجل أن يجزي حكومة وشعب المملكة خير الجزاء على ما يقدمونه من عناية ورعاية بقاصدي بيت الله الحرام وأن يديم على المملكة نعمة الأمن والأمان والاستقرار في ظل قيادتها الرشيدة .

وأعربت لاكس عن اعتزازها بما شاهدته من خدمات وإمكانات وفرتها حكومة المملكة العربية السعودية للزوار والمعتمرين خلال شهر رمضان المبارك .

وقال مدير مكتب الضمان الاجتماعي بمكة المكرمة عبدالله بن فديع الروقي من جانبه : ما أن علمت بوجود هذه السيدة وأنها تعاني من مرض السرطان وصعوبة في الحركة حتى تواصلت على الفور مع القائمين على برنامج تعظيم البلد الحرام الذي تشرف عليه وزارة الشئون الاجتماعية الذين تجاوبوا مشكورين على وجه السرعة والتوجه إلى مقر سكنها في حي العزيزية وتعاملوا معها وقدموا المساعدة لها .

وأبان من جهته مدير نشاط الطائفين في برنامج /شباب مكة في خدمتك/ صالح بن عثمان النجدي أنه عند تلقيه خبر هذه المعتمرة تم على الفور إرسال أفراد من شباب مكة المكرمة الذين يتحدثون اللغة الإنجليزية إلى مقر الفندق الذي تسكن فيه حيث أخذوها من سكنها إلى بيت الله الحرام ونقلها بعربة متحركة إلى داخله ومساعدتها على أداء الطواف والسعي ومن ثم إعادتها إلى سكنها وتقديم كل ما تحتاجه وسط دعاءها لهم وحمد الله تعالى على تسخيره لهذه الفئة من شباب مكة المكرمة لخدمتها ومساعدتها ،مؤكدا أن برنامج شباب مكة في خدمتك يعد من البرامج الذي ينفذه تعظيم البلد الحرام لخدمة قاصدي بيت الله الحرام من الزوار والمعتمرين وضيوف الرحمن .