الثلاثاء , يناير 24 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / “صلح أهلي” ينهي قضية الإمام الذي أنزله الأمن من المنبر بالقوة

“صلح أهلي” ينهي قضية الإمام الذي أنزله الأمن من المنبر بالقوة

أنهى صلح أهلي أمس الإثنين، المشكلة التي تسبب فيها إمام جامع قرية الخضيرة في محافظة ضمد بجازان، على خلفية كسره أقفال مسجد مغلق من قبل وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف، ورفع الأذان فيه، وإلقاء خطبة الجمعة.

وبحسب ما أوردت صحيفة “الوطن”، فإن تدخلاً أهلياً أنهى القضية، بعدما قدم إمام المسجد اعتذاره في لقاء جمعه مع شيخ القرية وبعضٍ من فاعلي الخير الذي قاموا بحل الخلاف بالصلح.

من جانبه، أكد المتحدث الإعلامي لفرع وزارة الشؤون الإسلامية في منطقة جازان، أن الوزارة ستنظر في حق المسجد وحقها تجاه ما فعله الإمام، حسب الإجراءات المتبعة في مثل هذه الحالات.

وكان إمام المسجد قد أقدم على كسر أقفال مسجد قديم بقرية خضيرة، أُغلق بأمر من قبل فرع الشؤون الإسلامية بالمحافظة، بعد توجيهها بأداء صلاة الجمعة بمسجد آخر جديد، إضافة إلى إلقائه خطبة الجمعة، ما دفع الشرطة لإنزاله من المنبر بالقوة بمساعدة شيخ القرية.