الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / التكروني .. مغادرة الاتحاد قرار صعب.. ومستعد لنجران

التكروني .. مغادرة الاتحاد قرار صعب.. ومستعد لنجران

اكد عبدالعزيز التكروني حارس فريق نجران، انه محبة الاتحاد ستظل في قلبه باعتباره البيت الذي أظهره كلاعب، وعرف الناس به، مشيراً إلى أن توقيعه مخالصة مالية مع الاتحاد كان اصعب قراراً اتخذه، وانه حالياً يمثل نجران وسيبذل قصارى جهده للذوذ عن شباكه واسعاد الجماهير النجرانية.

وقال التكروني في حواره انه سيحرص على تقديم جل مالديه خلال تمثيله لفريق نجران، مشيراً ان اولى مواجهات فريقه الجديد التي ستكون امام الاتحاد سيحرص في حال منح الفرصة على اثبات قدراته في حماية الشباك النجرانية، ومساعدة زملاءه اللاعبين في تحقيق نتيجة ايجابية تسعد بها جماهيره، والى العديد من الامور والقضايا فيسياق الحوار التالي:

علاقتك مع الاتحاد انتهت بصورة مفاجأة فما هي الاسباب؟

– لا اخفيك توقيع المخالصة كان اصعب قراراً اتخذه، وهو امر طبيعي في كرة القدم، في بحث اللاعب عن فرصة للمشاركة والبروز وباذن الله اقدم ما يحوز على رضا الجماهير النجرانية ويسعدهم.

هل كانت هناك مفاوضات تجمعك مع نجران؟

– بعد توقيع المخالصة تمت المفاوضات مع ادارة نجران ولم تدوم طويلاً قبل ان يتم التوقيع مع نجران، وبصراحة كان تعاملهم احترافياً بدءاً من المفاوضات الى التوقيع ووجدت منهم كل مساعدة وعون منذ انضمامي ولهم مني كل محبة وتقدير.

سيخوض نجران اولى مواجهاته امام الاتحاد، فكيف تجد المباراة؟

– هي مباراة دورية، وسنسعى كلاعبي نجران لحصد نتيجة ايجابية خصوصاً ونحن في مستهل الدوري، لطمأن الجماهير النجرانية على مسيرة الفريق، وفي حال مشاركتي سابذل قصارى جهدي لذوذ عن الشباك فانا في النهاية لاعب محترف، وامثل حالياً نجران وساقدم معه جل مالدي لاسعاد جماهيرهم.

كيف وجدت فريق نجران عند انضمامك له؟

– هناك اشخاص يبذلون مابوسعهم في سبيل الاعداد الجيد للفريق وابرام التعاقدات في سبيل اسعاد جماهير الفريق، وباذن الله نقدم لهم كلاعبين ما يطمحون منا من مستوى يليق بفريق نجران ويسعد جماهيره .

كلمة اخيرة لمن توجهها؟

– للجماهير الاتحادية التي اشكرها على وقفتهم معي طوال مشاركتي مع الفريق ولجماهير نجران الذي اعدهم بتقديم جل مالدي في خدمة الفريق.