الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / رصد عصابات مجهولة تستولي على الزكاة وتعيد تدويرها

رصد عصابات مجهولة تستولي على الزكاة وتعيد تدويرها

رصدت جولات ميدانية قيام عصابات مجهولة، تتمركز بالقرب من المجمعات التجارية والأسواق الشعبية وفي الطرقات والمواقع العامة، في عدد من مناطق ومحافظات المملكة، بالاستيلاء على زكاة الفطر من المواطنين والمقيمين وتدويرها، ومن ثم بيعها على المحلات التجارية بأبخس الأثمان.

وفي محافظة خميس مشيط، رُصت بالساحة العامة جلوس رجال ونساء وأطفال على بسطة تحتوي على بساط وصاع وحبوب البر، وبمجرد اقتراب المارة منهم، ينادون عليهم “زكِ يا صايم وسوف أراعيك”، وبعد أن يأخذ أحدهم الزكاة يقوم بتدويرها على الآخرين.

وقال بائع سوداني بحسب ما أوردته صحيفة “المدينة”، إن هؤلاء المحتالين يشترون كميات كبيرة من أكياس البر من سوق الخضار بخميس مشيط، حيث يبلغ سعر الكيس الواحد (60) ريالاً، ثم يأخذونها إلى الساحة العامة ويقومون بفك الأكياس ووضع حبوب البر على بساط أمام المارة، ويجلبون صاعاً يقدر حجمه بنحو (3 كجم)، ومن ثم يقوم بالتحريج عليها، ويقوم المواطن بنفسه بإخراجها على العصابات الموجودة في الموقع، ويباع الصاع الواحد بـ (10) ريالات، وهو نصاب فرد واحد في زكاة الفطر.