الأحد , يوليو 23 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / البرتغاليون يطلبون بطاقة المولد والاتحاد يرفض

البرتغاليون يطلبون بطاقة المولد والاتحاد يرفض

أرسل الاتحاد البرتغالي لكرة القدم طلبا للجنة الاحتراف بالاتحاد السعودي لكرة القدم بإرسال البطاقة الدولية للمدافع سعيد المولد الذي وقع عقدا احترافيا مع فارنزي البرتغالي تمهيدا لخوض التجربة هناك من دون العودة لنادي الاتحاد، وكشف رئيس لجنة الاحتراف الدكتور عبدالله البرقان أن أمام الاتحاد السعودي لكرة القدم مهلة أسبوعين للرد على طلب الاتحاد البرتغالي.

وحصلت مصادر على معلومات تؤكد أن موقف الإدارة واضح ولن يتغير، وسيتم إرسال الرفض للاتحاد السعودي مع المبررات من أهمها عدم احترام اللاعب لعقده مدعمة بجميع القرارات الصادرة بهذا الشأن من الاتحاد السعودي ومحكمة الكاس الرياضية.

ويواجه المولد ضغوطات من المقربين منه أجل العودة إلى السعودية، والانخراط في تدريبات الاتحاد إلا أنه يرفض ذلك، ويتمسك برغبته في خوض تجربة احترافية يعود بعدها إلى النادي الأهلي.

من جهة ثانية اقتربت الإدارة الاتحادية بشكل كبير من الإعلان عن تاسع صفقة محلية بعد آخر صفقة أبرمتها مع الحارس الوحداوي عساف القرني، وأكدت المصادر أن اللاعب وناديه وافقا على قبول العرض الاتحادي، وسيتم التوقيع خلال الساعات المقبلة.

من جهة أخرى حرص مدرب الاتحاد الروماني لازلو بولوني منذ وصوله معسكر الفريق في مدينة ميلانو الإيطالية واستلامه المهمة رسميا إلى عقد المزيد من الاجتماعات مع المدير التنفيذي للفريق حامد البلوي وإدارة الكرة وأعضاء الجهاز الفني المساعد لوضع تصوراته للمرحلة المقبلة التي تقتضي الاستفادة من معسكر إيطاليا من خلال رفع المعدل اللياقي للاعبين، وتأهيل المصابين، وخوض أكبر قدر ممكن من المباريات الودية قبل العودة إلى جدة ومن ثم خوض عدد من المواجهات الودية مع أندية محلية بينها الوحدة ونجران قبل البدء في المنافسات المحلية بمواجهة أحد في جدة ضمن مباريات كأس ولي العهد في ال30 من شوال.

وعلمت مصادر أن المدرب ناقش عددا من الأمور التي تخص اللاعبين الأجانب والمحليين، وظهرت أنباء عن رغبته في التعاقد مع مدافع أجنبي إلى جانب الفنزويلي ريفاس والروماني سان مارتين الذي اقترب بشكل كبير من البقاء، واللاعب الآسيوي الذي لا زالت الإدارة تفاوضه حتى اللحظة؛ إذ أكدت المصادر أنه يحمل جنسية آسيوية بينما جنسيته من أصول إحدى دول قارة أميركا الجنوبية.

وأعاد بولوني مدرب بخامين كروز والذي سبق له العمل مع المدرب الإسباني السابق كانيدا وكان أحد مكتشفي الحارس فواز القرني مدربا للحراس ضمن الجهاز الفني المساعد، واستعان بأحد مساعدي المدرب الروماني السابق بيتوركا الذي كان يعمل أخصائي العلاج الطبيعي بورتا بطلب من اللاعبين الذين أبدوا ارتياحهم لطريقة تعامله.