الثلاثاء , أكتوبر 17 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار حائل / سياحة حائل تنفذ خطة متكاملة للصيف

سياحة حائل تنفذ خطة متكاملة للصيف

نفذ فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة حائل الخطة الخاصة المعدة مسبقا لفترة الصيف في المنطقة والتي تشتمل على جولات رقابية لقطاع الايواء والتسويق للفعاليات ودعم مهرجان صيف حائل وقال الاستاذ خالد صالح السيف مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في حائل الى ان الفرع عمل خلال الفترة الماضية على تهيئة قطاع الايواء بالمنطقة لاستقبال زوار المنطقة من خلال جولات رقابية على الفنادق والوحدات السكنية المفروشة بشكل دوري خلال اجازة الصيف .

كما قام الفرع بتوزيع الخرائط السياحية والمطويات على مراكز المعلومات السياحية والفنادق والشقق المفروشة، في المنطقة وكذلك توزيع مراكز المعلومات الالكترونية على المطار والمراكز التجارية وفي موقع مهرجان صيف حائل اضافة للاسهام بعمل مطوية بالمهرجان وعروض سياحية مخفضة على السكن والرحلات وتوزيعها على انحاء المملكة لاستقطاب اكبر شريحة ممكنة من الزوار للمنطقة.

واوضح الاستاذ ماجد بن ساير الجبرين أخصائي التنمية السياحية الى ان الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني دعمت مهرجان صيف حائل من خلال تنظيم عدد من الفعاليات كمجلس المهرجان والذي يستضيف كبار نجوم المملكة في الاستاند اب كوميدي والانشاد والشعر، وايضا فعالية الموروث الشعبي والتي تعرض ابرز موروث المنطقة في الصناعات اليدوية والمقتنيات التراثية، وكذلك مسابقة في التصوير وفعالية وايب آوت والتي تقام لأول مرة بالمنطقة وهي عبارة عن تحدي بين الشباب والاطفال في عبور الحواجز فيها الكثير من الاثارة والتشويق وأنشطة أخرى لجميع افراد الاسرة.

وكانت منظم التراث العالمي “اليونسكو” قد اعتمدت قبل اسبوعين تسجيل الفنون الصخرية في موقعي جبة و الشويمس بمنطقة حائل، ضمن قائمة التراث العالمي وهو مايجعل من المنطقة محط انظار الزوار والسياح وتعد جبة التي تضم نقوشاً ورسومات منتشرة بشكلٍ كبير في جبل أم سنمان وفي الجبال القريبة منه مكاناً سياحياً متميزاً في الشمال الغربي لمدينة حائل، وتعود النقوش في جبة لثلاث فترات زمنية مختلفة، والمنطقة عبارة عن أرض لبحيرة قديمة تحيط بها كثبان النفود الكبير.

فيما تعتبر منطقة الشويمس أكبر متاحف التاريخ الطبيعي المفتوحة في العالم، وتتجاوز مساحتها 50 كيلو متر مربع، إضافة إلى النقوش والكتابات الأثرية المنحوتة على الصخور الصلبة ويعود تاريخها إلى أكثر من 10 آلاف سنة قبل الميلاد، وتكثر في الشويمس الكهوف وآثار البراكين وتتجاوز طولها كيلو مترين ويرتفع حتى يصل إلى ثمانية أمتار وينخفض حتى يصل 800 متر تحت الأرض.