الأربعاء , أكتوبر 18 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / التحقيق مع عامل دنس مسجد الرسول بنعليه

التحقيق مع عامل دنس مسجد الرسول بنعليه

شكلت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لجنة عاجلة للتقصي والتحقيق مع أحد العاملين بإدارة خدمات سقيا زمزم بالمسجد النبوي لتجوله داخل المسجد النبوي بنعليه طيلة تعبئته حافظات مياه زمزم.

وأوضح المتحدث الرسمي للرئاسة أحمد منصوري أنه لا تهاون تجاه كل من يثبت تجاوزه على حرمات وقدسية الحرمين الشريفين وتطبيق أنظمتها بحقهم، مؤكدا في الوقت نفسه أنه جرى تشكيل لجنة عاجلة من قبل الرئاسة للتقصي والتحقيق مع العامل، مشيرا إلى أن تصرف العامل غير مقبول على الإطلاق، وفيه تدنيس صريح لحرمة وقدسية مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما أنه يسيء كثيرا للخدمات والإنجازات التي قدمتها وتقدمها الرئاسة أمام الضيوف والزوار في سبيل أن ينعموا بعباداتهم في أجواء روحانية وفي خشوع تام، نافيا أن يكون ما صدر عن العامل جهلا منه، بقوله بأن الرئاسة حريصة على رفع مستوى الوعي الديني لكافة منسوبيها كما أنها تعمل على تنظيم البرامج الدينية والتوجيهية.

وأضاف المنصوري أن من لا يجل الحرمين تقديرا واحتراما فلا مكان له بين جنباتها على الإطلاق سواء من العاملين بها أو من مرتاديها، واعدا بمتابعة مجريات التحقيق مع عامل سقيا زمزم ومساءلته حيال الأسباب التي حملته للدخول بنعليه للمسجد النبوي والتجوال بساحاته الداخلية وعدم الإذعان لناصحيه بخلعهما.

وكان المسجد النبوي الشريف شهد أمس الأول قيام أحد العاملين بسقيا زمزم بالدخول إلى ساحاته الشمالية عبر باب الملك فهد منتعلا حذاءه أثناء تعبئته حافظات مياه زمزم، رغم نصح عدد من زوار المسجد النبوي له وطلبهم منه بخلع نعليه، غير أنه استمر في عمله حتى انتهى من تعبئته الحافظات ومن ثم مغادرته للمسجد كما دخله أول مرة مرتديا نعليه.

عدد من زوار المسجد النبوي ممن شهدوا الموقف ساءهم تصرف العامل، وطالب بعضهم بمحاسبته ومعرفة الأسباب التي دفعته للقيام بذلك التصرف ورفضه الانصياع لمطالبهم.

عامل سقيا زمزم داخل المسجد النبوي مرتديا نعليه