الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / تمديد الطوارئ في شمال سيناء وإصابة 18 جنديا في انفجار عبوة ناسفة

تمديد الطوارئ في شمال سيناء وإصابة 18 جنديا في انفجار عبوة ناسفة

مددت السلطات المصرية حال الطوارئ في بعض مناطق شمال سيناء لثلاثة أشهر أخرى بعد تسعة أشهر من فرضها لأول مرة لمواجهة هجمات دامية تستهدف أفراد الأمن.

وأصيب 18 جنديا صباح الأحد في انفجار عبوة ناسفة بمدينة العريش، شمال شرقي سيناء، وفقا لمسؤولين أمنيين.

وتفيد التقارير بأن الهجوم استهدف حافلة كانت تقل المجندين الذين لم يصب أي منهم بجروح مهددة للحياة.

وتشن السلطات المصرية حملة عسكرية في شمال سيناء لمواجهة متشددين ينفذون هجمات في مناطق متفرقة بالبلاد، أسفرت عن مقتل مئات الأشخاص أغلبهم من رجال الجيش والشرطة.

وأصدر رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب قرارا في وقت متأخر من مساء السبت بتمديد حال الطوارئ في المحافظة حتى أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وفرضت الحكومة حال الطوارئ وحظر التجوال الليلي في بعض مناطق المحافظة لأول مرة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي عقب مقتل نحو 30 جنديا في هجوم شنه مسلحون على قوات تابعة للجيش.

ومدد العمل بها في 25 يناير/كانون الثاني لثلاثة أشهر ثم في 25 أبريل/نيسان.

وشن مسلحون تابعون لتنظيم “الدولة الإسلامية” مطلع هذا الشهر سلسلة هجمات منسقة، بينها هجوم بسيارة مفخخة، على نقاط تفتيش تابعة للجيش في سيناء ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من الجيش والمسلحين، بحسب مصادر أمنية وطبية.

كما تبنى التنظيم المتشدد تفجيرا وقع شمالي سيناء الخميس الماضي أسفر عن مقتل 4 عسكريين مصريين.