الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / اقتحام “الأقصى”.. “العريفي”: أبطال فلسطين يبيضون وجه الأمة.. و”القرني”: ماذا سيقول التاريخ عنا؟

اقتحام “الأقصى”.. “العريفي”: أبطال فلسطين يبيضون وجه الأمة.. و”القرني”: ماذا سيقول التاريخ عنا؟

ندد عددٌ من المشايخ والدعاة باقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس الأحد، للمسجد الأقصى والاعتداء على المصلين وإيقاع إصابات في صفوفهم، مطالبين الدول العربية والإسلامية للتوحد ومواجهة الغطرسة الإسرائيلية بكل قوة.

واستنكر الدكتور عوض القرني الجرأة الإسرائيلية على اقتحام وتدنيس المسجد الأقصى في ظل غفلة المسلمين وانشغالهم بمشكلاتهم وصراعاتهم الداخلية، وقال مستشهداً بالأبيات المأثورة لأبي البقاء الرندي الشاعر الأندلسي الشهير: “لمثل هذا يذوب القلب من كمد إن كان في القلب إسلام وإيمان”، وأضاف مستهجناً: “ماذا سنقول لربنا؟! وماذا سيقول عنا أبناؤنا وأحفادنا والتاريخ”؟!

من جانبه أشاد الدكتور محمد العريفي بالمقاومة والشجاعة التي أبداها المرابطون بالحرم القدسي الشريف، في مواجهة بطش الآلة العسكرية الإسرائيلية، وقال في تغريدة بحسابه بموقع تويتر”: “لا يزال أبطال فلسطين ونساؤها يبيضون وجه الأمة ببذل الدماء ذٓوداً عن الأقصى”.

كما دعا الشيخ عائض القرني المسلمين في كافة بقاع الأرض، الذين قد يعجزون عن مجاهدة الاحتلال بالمال والنفس، إلى الإخلاص بالدعاء بأن يخلّص الله المسجد الأقصى من رجس الصهاينة المحتلين، بحسب تعبيره.

بدوره طالب الشيخ عبدالعزيز الفوزان المشرف العام على شبكة “رسالة الإسلام”، الدول العربية والإسلامية خاصة الفاعلة منها على الصعيد السياسي والدبلوماسي، كالمملكة وتركيا ومصر وباكستان والأردن، إلى ممارسة الضغوط لوقف الغطرسة الإسرائيلية.

يذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت أمس الأحد المسجد الأقصى، واعتدت على المصلين والمرابطين، وأصابت عدداً كبيراً منهم، كما أغلقت قوات الاحتلال بوابات المسجد، وسمحت بدخول المتطرفين اليهود لإحياء ما يدعونه “ذكرى خراب الهيكل” المزعوم.