أكدت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، أن ما قامت به قوات الاحتلال الإسرائيلي يرافقها متطرفون يهود، أمس الأحد، باقتحام وتدنيس المسجد الأقصى المبارك، وإغلاق بواباته، والتعدي على المصلين، يعد “انتهاكاً لحرمة المسجد الأقصى واستفزازاً لمشاعر المسلمين”.

وشددت هيئة كبار العلماء في بيان أصدرته اليوم الإثنين، للتعليق على اقتحام المسجد الأقصى من قِبل قوات الاحتلال أمس، على أن هذه الجرائم توجب على المسلمين حكومات وشعوبا، الوقوف مع إخوانهم الفلسطينيين، والعمل على منع اليهود من الاستمرار في اعتداءاتهم على المسجد الأقصى وإنهاء الاحتلال الظالم للأراضي الفلسطينية.

ودعت المجتمع الدولي إلى عدم الكيل بمكيالين والنظر للإرهاب نظرة واحدة، مؤكدةً أن “ما تقوم به قوات الاحتلال في فلسطين، من مصادرة لحقوق الشعب الفلسطيني، وانتهاك حرمة المقدسات الإسلامية، وممارسة الفصل العنصري هو إرهاب دولة، وهو أخطر من أي إرهاب لما تتوفر عليه الدولة من إمكانات وقدرات”.