الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / مدير جامعة تبوك: ما مصلحتنا في تغيير رغبات الطالبة نور.. وسننشر أسماء وأقل نسبة لمقبولي “الطب”

مدير جامعة تبوك: ما مصلحتنا في تغيير رغبات الطالبة نور.. وسننشر أسماء وأقل نسبة لمقبولي “الطب”

أكد مدير جامعة تبوك الدكتور عبدالعزيز العنزي أن الجامعة ستنشر أقل نسبة قُبلت في كلية الطب، مشيرا إلى أن الجامعة ليس لديها أي مشكلة في نشر أسماء المقبولين والمقبولات بالكلية نفسها للعام الحالي.

يأتي ذلك فيما تواصل اللجنة التي شكلها وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل مباشرة تحقيقاتها لليوم الثالث على التوالي حول حادثة تغيير رغبات الطالبة نور العمراني ابنة المعلمة المتوفاة داخل حرم الجامعة رحمة الحويطي، خصوصا بعد ورود شكاوى أخرى للجنة تتعلق بالقبول.

وقال العنزي وفقاً لصحيفة “الوطن” إنه ليس لدى الجامعة أي مشكلة في نشر الأسماء وستعلن الجامعة أقل نسبة قبلت في كلية الطب، بحيث تتيح لأي متقدم يرى أن نسبته أعلى من النسب المنشورة وكانت رغبته الأولى “الطب” ولم يقبل بها، محاججة الجامعة.

ولفت إلى أن مراحل تسجيل المتقدمين على بوابة القبول وترشيحهم تتم بشكل إلكتروني دون تدخل بشري، منوها إلى أن عدد المتقدمين الذين جرت لهم مفاضلة بلغ 16 ألف متقدم قُبل منهم 8400.

واستنكر العنزي: ما مصلحة الجامعة في تغيير رغبات هذه الطالبة وشقيقها دون غيرهما؟، مضيفا أن التسع رغبات الأولى للطالبة التي رشحت عليها تتوزع بين محافظة حقل وضباء، متسائلا: من هو الشخص الذي بدل رغباتها ويعرف أن أقرب كلية لسكنها في محافظة البدع تقع في حقل وضباء؟

وتابع أن لديه ثقة كبيرة في عمل الجامعة ولا يوجد لديه أدنى شك في عدم وجود خلل بالعمل، مبيناً أن اللجنة الوزارية المشكلة سترجع لنظام تتبع إلكتروني يتيح لها معرفة الخطأ ومصدره.