السبت , أكتوبر 21 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / إصابة مواطن بالشلل بسبب «خطأ طبي»

إصابة مواطن بالشلل بسبب «خطأ طبي»

طالب مواطن الجهات المختصة، بالتحقيق فيما اعتبره «إهمالا» جراء تعرض شقيقه لخطأ طبي في أحد المستشفيات تسبب في إصابته بموت الانسجة البطنية وصديد داخل البطن، وشلل في قدمه اليمنى.

وقال علي الدغريري: «تعرض شقيقي عبد الإله ذو الـ 19 ربيعا لحادث سير في 4 ــ 7 ــ 1436هـ ، نقل لمستشفى صامطة ولقلة الإمكانات توجهنا به إلى مستشفى الملك فهد دون تنسيق وعند وصوله تعذر استقباله بدعوى عدم توفر سرير، وبالتنسيق مع إدارة الطوارىء، نقل إلى مستشفى خاص في عسير، وبعد مكوثه أسبوعين، أجرى الأطباء عمليه جراحية للحوض الذي كان مكسرا ومتفككا، وعقب إجرائها أفادنا الطبيب المشرف على حالة المريض أنه بحاجة إلى عملية أخرى مدعيا أن الاولى لا تكفي» .

وأضاف: «بعد مرور أسبوع، أدخل عبد الإله العمليات ومن هنا حدث خطأ طبي، تسبب في إصابته بنزيف داخلي حاد وقطع عصب وحينها تعطل الإحساس والحركة في قدمه اليمنى، وموت الانسجة البطنية وحدوث لحم ميت، وصديد تجمع داخل البطن وناحية الظهـر، أدخل على إثرها إلى العناية المركزة وقاموا بإعطائه حقنا مخدرة وحجز داخل غرفة خاصة بالعناية وفقا للتقرير الطبي.

وواصل الدغريري في سرد معاناة شقيقه الذي يرقد حاليا بمستشفى الملك فهد بجازان: «تقدمنا بشكوى لمديرية الشؤون الصحية بأبها ووزارة الصحة، ولكن دون جدوى، فاخبرنا الاطباء بتحسن حالته وإمكانية نقله لأي مستشفى بجازان، ولم يدر في مخيلتنا بأنهم عجزوا عن معالجته بعد أن ارتكبوا الخطأ الطبي حين سارعوا وقتها بطرد الطبيب المتسبب في ذلك».

وأشار إلى أن شقيقه نقل لمستشفى خاص بجازان وبعد إجراء الاشعات اللازمة أخبره الأطباء بعدم إمكانيتهم لعلاجه، فنقل إلى مستشفى الملك فهد وعقب عمل الفحوصات، رفض الطبيب التعامل معه بسبب الخطأ الطبي وطالبهم برجوعه للمستشفى الخاص ومراسلته بالفاكسات ولم يتم الرد، وبعد اتصالات ومحاولات متكررة معهم رفضوا الحالة بدعوى عدم توفر سرير، بعدها قرر مستشفى الملك فهد إجراء عملية جراحية، مضيفا أن شقيقه حالته الصحية متدهورة جدا ويعيش تحت وضع الابر المهدئة للألم.