الثلاثاء , يوليو 25 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / مئات الكنديات يتظاهرن عاريات الصدور احتجاجا على توقيف الشرطة 3 أخوات

مئات الكنديات يتظاهرن عاريات الصدور احتجاجا على توقيف الشرطة 3 أخوات

تظاهر المئات من النساء الكنديات في مسيرة عاريات الصدور احتجاجا على توقيف الشرطة الكندية ثلاث أخوات بسبب قيادة دراجات هوائية بدون ارتداء “قمصان تحجب صدورهن”.

وجرت المسيرة في منطقة واتلوا بمقاطعة أونتاريو تحت شعار “ابقوا معنا”.

وقالت النساء إن الشرطة طلبت منهن أن يغطين أجسامهن عندما كن يقدن درجاتهن في بلدة كيشنر الشهر الماضي.

وقدمت النساء الثلاث شكوى رسمية لدى الشرطة.

ويحق للنساء من الناحية القانونية في مقاطعة أونتاريو الخروج إلى الشوارع بدون ارتداء حمالات الصدر أو ما يقوم مقامها في أعقاب حكم محكمة في المقاطعة بجواز ذلك في عام 1996.

ورفعت النساء المحتجات لافتات من ضمنها “هذه أثداء وليست قنابل: هدئ أعصابك” و “العري لا يعني الجنس”.

وقالت النساء الثلاث وهن تاميرا، وناديا وأليشا محمد، إنهن اضطررن إلى خلع قمصانهن بسبب يوم صيفي حار.

لكن النساء الثلاث قلن إن رجل شرطة اقترب منهن وطلب منهن أن يغطين أجسامهن.

لكن عندما رفضن طلب الشرطي، قال لهن إنه يوقفهن بسبب قيادة دراجاتهن بدون الالتزام بإجراءات السلامة.

وواحدة من الأخوات الثلاث وتسمى أليشا بريليا رشحت للفوز بجائزة الغناء في كندا.

وقالت أليشا لقناة سي بي سي نيوز “ليست لدي فكرة بشأن كيف يمكن أن تقسم هذه القضية الرأي العام. كنت أظن أن الناس لن يهتموا بصدور النساء”.

وأضافت أليشا قائلة “نريد إبراز صدور النساء وجعل الناس يدركون أن لهن الحق في ذلك”.

وكانت مقاطعة أونتاريو مررت قانونا في عام 1996 يسمح للنساء بالخروج إلى الشوارع بدون ارتداء حمالات الصدر في أعقاب إلغاء حكم سابق ألزم امرأة بارتداء قميص.

وكانت المرأة حكم عليها بغرامة في عام 1991 لكن عندما استأنفت الحكم الصادر ضدها، قضت محكمة الاستئناف بأن “ليس هناك ما يحط من قدرها أو ينقص من إنسانيتها” عندما قررت الخروج إلى الشارع بدون حمالة صدر.