الخميس , مارس 30 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / “العريفي” مستنكراً تفجير مسجد الطوارئ: كيف يجرؤ من بقلبه ذرة إيمان أن يفعل ذلك

“العريفي” مستنكراً تفجير مسجد الطوارئ: كيف يجرؤ من بقلبه ذرة إيمان أن يفعل ذلك

استنكر الدكتور محمد العريفي، حادثة تفجير مسجد قوات الطوارئ بمدينة أبها، يوم أمس الخميس، والتي استشهد خلالها 12 من رجال الأمن بالإضافة لثلاثة عمال، واصابة 9 آخرين.

وأرفق الشيخ العريفي، صوراً لأفراد من قوات الطوارئ والقوات المسلحة، وهم يؤدون الصلاة في أوقات مختلفة، وعلق عليها متسائلاً: “كيف يجرؤ من بقلبه ذرة إيمان أن يعتدي عليهم!”، مرتئياً أن من فعل هذه الجريمة النكراء ليس إلا كالذي زين له سوء عمله فرآه حسناً، داعياً للشهداء بالرحمة والمغفرة.

كما أرفق العريفي صوراً أخرى لأفراد من قوات الطوارئ وهم يقومون على خدمة حجاج بيت الله الحرام، قائلاً “إن رجال قوات الطوارئ الذين قتلهم الفاجر بجريمته هم من يقومون على خدمة للحجاج وحفظ للأمن، ويجتمعون لصلاة الجماعة وقت عملهم”.صورة