الإثنين , مايو 29 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / فى لفتة طيبة .. عشريني يتبرع بكلية لوالدته بالاحساء

فى لفتة طيبة .. عشريني يتبرع بكلية لوالدته بالاحساء

في قصة جديدة لبر الوالدين، تبرع الشاب حسن بن محمد الجطيل (22 عاما) من أبناء الأحساء، أول من أمس بكليته لوالدته التي أصيبت بفشل كلوي مزمن وحاد قبل أكثر من عام.

وأوضح الجطيل، الذي يرقد حاليا في مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام أنه يشعر بالسعادة بعد أن أعطى جزءا بسيطا من جسده لوالدته، واصفا هذا الجزء بالهدية المتواضعة إلى أمه التي ظلت تكابد الآلام ومعاناة الغسيل الكلوي الذي يستمر أربع ساعات كل ثلاثة أيام في الأسبوع، مبينا أنه ظل يشاهد مناظر تلك المعاناة في كل مرة يرافقها فيها إلى مركز الغسيل، حتى قرر مناقشة الطبيب المختص بالعلاج برغبته الشديدة والعاجلة في التبرع بكليته لوالدته، للتخفيف من معاناتها.

وأضاف أن الفحوصات التي أجريت للتأكد من سلامة وتطابق كليته مع والدته كانت إيجابية، فلم يتردد بإعلان تبرعه في أقرب وقت ممكن، وجرى التنسيق لإحالتهما إلى مستشفى الملك فهد حيث أجريت العمليتان بنجاح، ويخضعان حاليا للمتابعة الصحية تمهيدا لخروجهما بعد تماثلهما للشفاء.