قال مسؤول في لجنة الاستخبارات التابعة للكونغرس الأمريكي، إن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ”داعش،” يخطط وينبي قدراته بهدف تنفيذ هجوم كبير، ولا تقتصر جهوده على التحريض لشن هجمات تنفذها ذئاب منفردة.

وتأتي تصريحات المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه في تصريح لـCNN بعد الاعتقاد الذي ساد داخل وكالة الاستخبارات الأمريكية الـCIA حول كون التنظيم في مرحلة يركز فيها على هجمات أقل حجما وباستخدام أسلحة بسيطة وخفيفة.

ولفت المسؤول للمعلومات التي تشير إلى أن عدد مقاتلي التنظيم تتراوح بين 20 و30 ألف مقاتل وهو العدد ذاته للمقاتلين الذين كانوا بصفوف التنظيم عند انطلاق الغارات الجوية للتحالف الدولي، رغم الاعتقاد السائد بأن الآلاف من عناصر التنظيم قتلوا في هذه العمليات.