أطاحت الجهات الأمنية بمنطقة المدينة المنورة بتشكيل عصابي من جنسية أفريقية إثر قيامهم بتنفيذ عدة سرقات في مناطق مختلفة من المملكة.

وأوضح الناطق الإعلامي لشرطة المدينة المنورة المكلف النقيب عبدالإله الجابري، أن الجهات الأمنية تلقت عددا من البلاغات بشأن تعرض أشخاص من العمالة الوافدة للسلب من قبل أفراد عصابة بسيناريو إجرامي موحد، حيث يقوم أفرادها بإيصال الضحية إلى المكان الذي يريده مقابل مبلغ مالي متفق عليه وبعد سيرهم يدعي أحد الركاب تعرض متعلقاته الشخصية للسرقة، حينها يقف قائد المركبة ويطلب من الركاب إخراج متعلقاتهم وتفتيشهم فيبادر من معه من الركاب الذين هم أفراد العصابة بالامتثال لذلك، مما يحدوا بالضحية إلى الامتثال معهم وإخراج متعلقاته الشخصية وما معه من نقود ويتم سلبه من قبلهم وتركه في موقع الوقوف، وأضاف: «تم تشكيل فريق بحث وتحر من إدارة التحريات والبحث الجنائي للتعامل مع ما ورد من معطيات ومعلومات في تلك البلاغات بكل احترافية بهدف الوصول إلى الجناة وكشف هوياتهم والقبض عليهم، وتبين أن الجناة من إحدى الجنسيات الأفريقية وأن المركبات المستخدمة في تلك الحوادث مستأجرة وانحصر الاشتباه في أفراد من الجنسية الأفريقية المقيمة والذين يتنقلون ما بين الرياض والقصيم والمدينة المنورة وجدة، ويقومون باستئجار عدد من مركبات مكاتب تأجير مختلفة وتأكد تواجدهم في مدينة الرياض وتم وضعهم تحت الرصد والمتابعة والعمل على استدراجهم إلى المدينة المنورة، حتى ألقي القبض على اثنين منهم يتنقلان بمركبة مستأجرة من الرياض، ومن خلال إجراءات الاستدلال الأولية وعرضهما على المجني عليهم عرضا نظاميا تعرفوا عليهما وجرى إيقاف المتهمين تمهيدا لاستكمال إجراءات الاستدلال والاستجواب بحقهما».