الخميس , مارس 30 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار التعليم / مدير تعليم حائل يدشن فعاليات الأسبوع التمهيدي

مدير تعليم حائل يدشن فعاليات الأسبوع التمهيدي

 دشن صباح اليوم المدير العام للتعليم  بمنطقة حائل الدكتور يوسف بن محمد الثويني برنامج الأسبوع التمهيدي لاستقبال الطلاب المستجدين للعام الدراسي ١٤٣6/١٤٣7هـ في مدرسة المحمدية الابتدائية بحائل والذي يستهدف أكثر من 6000 ألاف طالب بمنطقة حائل للمساهمة في مساعدة الطفل على تكوين اتجاه نفسي إيجابي نحو المدرسة ، وإكسابه خبرة تعزز من حب المدرسة في نفسه اضافة لتيسير عملية انتقاله من محيط الأسرة الذي ألفه إلى بيئة المدرسة تدريجياً في جو آمن يبدد الخوف ويحل محله شعور الآلفة والطمأنينة.

وقال الدكتور يوسف الثويني المدير العام للتعليم بمنطقة حائل أن الأسبوع التمهيدي للمستجدين يسهم في تكوين إيجابي نفسي تجاه المدرسة،واكتساب خبرات مدرسية مبكرة تسرع بعملية التكيف المدرسي، إضافة إلى أنه يساعد المعلمين والمعلمات على اكتشاف الخصائص الفردية والنفسية لجميع الطلاب والطالبات وميولهم ورغباتهم وسلوكياتهم.

وطمأن مدير عام التعليم بحائل الآباء والأمهات على أبنائهم، وأنهم محل الرعاية والاهتمام، في مياديين التعليم وطالب الاسرة ان يكون دورها  المأمول كبير في طمأنينة الطفل  وتوثيق العلاقة بين البيت والمدرسة .

و قدم الدكتور الثويني شكره وتقديره للاستاذ سعود العديلي مدير المدرسة المحمدية و مدير إدارة التوجيه والإرشاد ومدير إدارة الاعلام التربوي وزملائهم المعلمين والمشرفين على الجهود التي بذلتها ادارتهم للاستعداد الارشادي المميز .

وقام الثويني بمشاركة أبنائه المستجدين فرحة اليوم الأول في ميدان  التعليمي من خلال توزيع البطاقات والقبعات والقمصان التي تحمل شعار الوزارة واسم المدرسة وقد ارتسمت على محياهم الابتسامة وهم يحضون بمشاركته فرحتهم وبعد ذلك قام الثويني بجولة على أرجاء المدرسة واطلع على الاستعدادات الرائعة التي أعدتها إدارة المدرسة لبداية دراسة جادة واتضح ذلك من خلال الحضور الرائع من طلاب المراحل الأخرى ..

من جهته أوضح فهد بن عيسى الموكاء مدير ادارة التوجيه والإرشاد في تعليم حائل ، أن التكيف مع البيئة الجديدة يحتاج إلى برامج خاصة لتأقلم الطفل مع المعلمين والمعلمات، مشيرا إلى أن البرنامج يحقق جانبا إيجابيا نفسيا تجاه المدرسة، واكتساب خبرات مدرسية مبكرة، تسرع بعملية الانسجام المدرسي، إضافة أن فكرة الأسبوع التمهيدي جاءت لتقلص الفجوة بين المدرسة والمنزل ليصبحا جزأين يكملان بعضهما بعضا دون تداخل في الأدوار والمهام.

وأضاف الموكاء” أن من اهم اهداف الاسبوع التمهيدي الوقوف على المشكلات الصحية والجسمية والنفسية للطفل من قبل المدرسة منذ وقت مبكر والتعامل معها وقائياً وعلاجياً، وتبصير أولياء الأمور بالتعامل مع تلك الحالات تعاملاً تربوياً.و التأكد من السلامة العقلية للطلاب منذ وقت مبكر مع الاستعانة بالمراكز المتخصصة في ذلك كما يكون هناك ملاحظة ووقوف على طبيعية الحالة الاجتماعية والاقتصادية لأسرة الطفل، وتوفير المساعدات المالية و النفسية المناسبة التي ستعينه على قبول المدرسة ويتم تقسيم الطلاب على الفصول وفق معايير تربوية معينة تضمن وضع الطفل في المكان المناسب وأيضا توفير فرصة حقيقة لأولياء أمور الطلاب والأسرة بشكل عام في تهيئة الطفل لقبول المدرسة

3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 14 15 16