الخميس , مايو 25 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / السعودية تستورد سجائر بـ 3.9 مليار ريال خلال عام

السعودية تستورد سجائر بـ 3.9 مليار ريال خلال عام

استوردت السعودية سجائر تبلغ قيمتها 3.9 مليار ريال ووزنها 38.7 ألف طن خلال العام الماضي 2014، بنمو نسبته 9 في المائة مقارنة بقيمة ما استوردته خلال 2013، حيث بلغت قيمة ما استوردته 3.6 مليار ريال ووزنه 38.5 ألف طن، حيث تأتي واردات السعودية من السجائر في الترتيب الـ19 بين أعلى 50 سلعة تستوردها السعودية.

وبلغ إجمالي واردات السعودية خلال العام الماضي من منتجات التبغ، التي يأتي على رأسها السجائر، نحو 4.1 مليار ريال، إجمالي وزنها يصل إلى 56.7 ألف طن.

وكشف تحليل نشرته صحيفة “الاقتصادية” عن أن 94 في المائة من قيمة واردات السعودية من السجائر تدفع لثلاث دول هي، ألمانيا وتركيا وسويسرا، بما يعادل 3.7 مليار ريال.

وتسهم ألمانيا بنسبة 64 في المائة من إجمالي قيمة واردات السعودية من السجائر بـ2.5 مليار ريال، ثم تركيا بـ15.5 في المائة تعادل 606 ملايين ريال، ثم سويسرا بـ14.8 في المائة تعادل 579.2 مليون ريال.

وتعد السجائر أعلى سلعة سعودية مستوردة من حيث القيمة من ألمانيا وتركيا، متفوقة على الأدوية والسيارات الخاصة والأبواب ونوافذ الحديد والصلب التي تستورد من ألمانيا، وتتفوق السجائر أيضا على زيت الوقود والمواد الغذائية والسجاد والموكيت التي تستوردها السعودية من تركيا.

وتستورد السعودية السجائر من 12 دولة، إضافة إلى الدول الثلاث السابق ذكرها.

وهذه الدول هي، الهند بإجمالي بلغ 87.1 مليون خلال العام الماضي، ثم التشيك بـ50.1 مليون، ثم فرنسا بـ28.4 مليون، ثم إندونيسيا بـ15.9 مليون.

واستوردت المملكة سجائر من بولندا بـ15.5 مليون، والفلبين بـ13.4 مليون، وجنوب إفريقيا بـ7.3 مليون.

كما استوردت سجائر من اليمن بـ3.3 مليون، وباكستان بـ2.1 مليون، والبحرين بـ1.6 مليون، إضافة إلى دول أخرى بلغت قيمة ما استوردته المملكة مليوني ريال.

وتستورد السعودية إضافة للسجائر، أنواعا أخرى من التبغ ومصنوعاته، منها المعسل كثاني أعلى قيمة من أنواع التبغ بعد السجائر.

وبلغت قيمة واردات السعودية من المعسل في العام الماضي 80.2 مليون ريال وكميته 4.8 ألف طن.

وثالثا يأتي التمباك المفروم أو مكبوس، والمهيأ للبيع بالتجزئة، إذ بلغت قيمة وارداته 52.2 مليون ريال وكميته 2.3 ألف طن.

ورابعا الجراك بقيمة بلغت 30.1 مليون ريال وكمية تصل إلى 9.1 ألف طن، وأخيرا التبغ أو بدائل التبغ المصنعة بقيمة 18.8 مليون ريال ووزن 1.7 ألف طن.

وبحسب تحليل وحدة التقارير، فإن معدل كمية السجائر المستوردة لكل فرد في السعودية عمره 15 فأكثر يبلغ سنويا 1.7 كيلو.

أما حصة الأفراد الذين تبلغ أعمارهم 15 سنة فأكثر من السجائر والتبغ والمنتجات الأخرى مثل (التمباك والمعسل والجراك) نحو 2.5 كيلو سنويا.