ألقت الشرطة بالمكسيك القبض على رجل رصدته كاميرات المراقبة في أحد فنادق مدينة “موريليا” المكسيكية, وهو يُلقى بابنة زوجته التي تبلغ من العمر ثلاث سنوات في المسبح عدة مرات لتموت غرقًا.

وكما ورد على صحيفة “ميرور” البريطانية, كان الرجل بصحبة زوجته وابنتها في أحد الفنادق الكبيرة بالمكسيك يقضيان بعض الوقت, وبينما كانت الزوجة نائمة بالغرفة, قام زوجها باصطحاب ابنتها وأخذ يلقى بها في المسبح عدة مرات بطريقة غريبة على مدار ساعة ونصف حتى توقفت عن التنفس ولقت حتفها.

وقد وقعت الجريمة في 12 أغسطس الجاري, وقد أعلنت جهة التحقيق أن الطفلة ماتت مختنقة بعدما فقدت القدرة على المقاومة. وقد تم توجيه تهمة القتل العمد لهذا الرجل, وهو في انتظار صدور الحكم النهائي ضده.