الخميس , مارس 23 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / الدوري السعودي يشتعل بهدف سريع وإقالة مبكرة

الدوري السعودي يشتعل بهدف سريع وإقالة مبكرة

في الجولة الثانية من الدوري بدأت الرؤوس تطير، أول إقالة لمدرب كانت من نصيب الجزائري عبدالقادر عمراني، كان يجلس على دكة تدريب الرائد، هزيمتان في الدوري، وخروج قبلهما من كأس ولي العهد، جعلت إدارة الفريق القصيمي تضحي به، وتعلن رحيله.

ثلاثة فرق فقط هي من تحصلت على العلامة الكاملة نقطيا حتى الآن، الهلال والاتحاد والشباب تمكنوا من تجاوز الجولة الثانية بالانتصار، كما فعلوا في الجولة الأولى، نصف فرق الدوري حافظت على سجلها خاليا من الهزائم، وثلاثي الفيصلي والرائد والخليج بقوا دون أن يحصلوا على نقطة وحيدة.

الأهلي كسر رقمه الذي سجله في الجولة الماضية كأطول سلسلة مباريات دون خسارة، أصبح الرقم الجديد ستا وثلاثين مباراة، كما أنه بات أفضل الفرق هجوميا بانتصاره على الخليج برباعية دون رد، كما أنه أفضلها دفاعيا، إذ إنه الوحيد الذي لم تتلق شباكه أي هدف حتى الآن، كما أن لاعبه سلمان المؤشر سجل نفسه كأفضل صانع ألعاب في الدوري بصناعته ثلاثة أهداف في مباراة الخليج.

على مستوى الأهداف، هذه الجولة أفضل من التي سبقتها، يكفي أن نعرف أن مباراتين فقط انتهتا بالتعادل، كلا التعادلين كان إيجابيا، مجموع أهداف الجولة واحد وعشرون هدفا، أكثر من الجولة الماضية بتسعة أهداف، ثلاثة اشتركوا في أفضلية التسجيل، كلٌ منهم سجل هدفين، تيسير الجاسم من الأهلي، وأدريان ميرزوفيسكي من النصر، ومتعب النجراني من القادسية.

جماهيريا، الجولة الأولى أفضل من الثانية بقرابة ثلاثة آلاف مشجع، إذ إن أفضل مباراة في الجولة الثانية حضورا جماهيريا كانت مباراة الفتح والهلال، أكثر من 11600 مشجع تواجدوا في مدرجات ملعب الأمير سعود بن جلوي بالأحساء.

الجولة شهدت أسرع هدف في دوري هذا الموسم، هدف عمر السومة في مرمى الخليج الذي كان في الدقيقة الرابعة، كما شهدت أسرع بطاقة حمراء، كانت من نصيب لاعب الأهلي كذلك وليد باخشوين، لكنها لم تكن الحمراء الوحيدة، إذ حصل لاعب التعاون ساندرو مانويل على حمراء أخرى، فيما أشهر قضاة الملاعب أربعا وعشرين بطاقة صفراء في المباريات السبع، كما شهدت الجولة الأولى احتساب الحكام ثلاث ركلات جزاء، اثنتان منها سجلت وأضيعت واحدة، كما حدث قبل أسبوع.