الجمعة , يوليو 28 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / رئيس وزراء #فرنسا: صورة الطفل السوري تعكس الحاجة الطارئة إلى التحرك

رئيس وزراء #فرنسا: صورة الطفل السوري تعكس الحاجة الطارئة إلى التحرك

أكد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أن الصورة التي أثارت مشاعر العالم لجثة طفل سوري في الثالثة توفي بعد غرق زورق مهاجرين متجه إلى اليونان ووجدت على شاطئ تركي، تعكس “الحاجة الطارئة للتحرك”. وغرد فالس “اسمه أيلان كردي. التحرك حاجة طارئة. الحاجة طارئة إلى تعبئة أوروبية”، ونشر صورا لشرطي تركي ينقل جثة الطفل. ونشرت الصورة أولا على مواقع التواصل الاجتماعي ثم نشرت اليوم على الصفحات الأولى لكثير من الصحف اليومية الأوروبية. لكنها شبه غائبة في الصحف الفرنسية. وصرحت وزيرة التعليم الفرنسية نجاة فالو-بلقاسم عبر تلفزيون ايتيلي “الأمر لا يحتمل”. وتابعت “في الوقت نفسه ينبغي إلا نخطئ في النقاش على ما يحصل غالبا. الأمر الذي لا احتمل أكثر من هذه الصورة، التي ينبغي نشرها برأيي لأنه يجب ألا نشيح بنظرنا عنها، هو وضع هؤلاء المهاجرين”. واعتبرت أن “البعض يتساءل إن كان من المناسب إظهار هذا النوع من الصور (…) أرى انه يجب فعل ذلك بالتأكيد، لأنه علينا إن نفتح أعيننا ونطلع على حقيقة هذه الهجرة، هذا البؤس، هذه الأوضاع المريعة التي تدفع بالمهاجرين إلى الطرقات مع أطفالهم معرضين حياتهم للخطر”. وغرق زورقان ينقلان مهاجرين بعد انطلاقهما من مدينة بودروم الساحلية التركية باتجاه جزيرة كوس اليونانية بحسب جهاز خفر السواحل التركي. ولفت صراخ المهاجرين انتباه الجهاز الذي انتشل 12 جثة من بينها جثة أيلان الذي غرق شقيقه غالب البالغ 5 سنين كذلك في الحادث بحسب وسائل الإعلام التركية. وانتشرت صور جثتي الشقيقن وصورة أيلان على شاطئ بودروم على شبكات التواصل منذ صباح الأربعاء. وذكرت فالو-بلقاسم “منذ مطلع العام غرق أكثر من 2500 مهاجر في المتوسط”. وتابعت: “نعم نتحمل مسؤولية مشتركة. وأوروبا بالنسبة إلينا أيضا تتحمل مسؤولية، لذلك في ملف المهاجرين ينبغي الامتناع عن الإدلاء بتصريحات نهائية”.