الثلاثاء , يوليو 25 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / السلطات الإماراتية تداهم منزل نجل صالح وأنباء بطرده من البلاد خلال 48 ساعة

السلطات الإماراتية تداهم منزل نجل صالح وأنباء بطرده من البلاد خلال 48 ساعة

كشفت مصادر يمنية، أن قوة من الشرطة الإماراتية، داهمت مقر إقامة أحمد علي عبدالله صالح، النجل الأكبر للرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، والمقيم في الإمارات، والذي سبق له العمل سفيرا لليمن بأبو ظبي. ونقل موقع “هنا عدن” عن مصادر قولها، إن هناك أنباء قوية عن اتخاذ إجراءات صارمة ضد أحمد علي ومن معه، بدءا من وضعه تحت الإقامة الجبرية، إلى توقيف مشاريع استثمارية وأموال بنكية باسمه وأسماء أقاربه.
وتأتي هذه الإجراءات، بعد ساعات من استشهاد 45 من جنود الإمارات، المشاركين في قوات التحالف العربي، الداعمة للشرعية في اليمن، في حادث انفجار مخزن للذخيرة بأحد المعسكرات التابعة للجيش اليمني في مأرب. وكانت العديد من الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، طالبت فور وقوع الحادث، باعتقال نجل صالح المقيم في الإمارات، وتقديمه للمحاكمة، فيما طالب آخرون بضرورة طرده من الأراضي الإماراتية وإبعاده عنها نهائيا.
فيما ترددت أنباء عن قيام الخارجية الإماراتية بإبلاغ نجل صالح، بأنه شخص غير مرغوب فيه وطالبته بمغادرة الأراضي الإماراتية خلال 48 ساعة. وكان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أصدر في مارس الماضي، قرارا بإقالة أحمد علي عبدالله صالح من منصبه سفيرا لليمن لدى دولة الإمارات العربية المتحدة.