الأربعاء , يوليو 26 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / فريق طبي ينجح فى استئصال ورم ضخم طوله ٢٥ سنتيمتراً من كبد أحد المرضى بجدة

فريق طبي ينجح فى استئصال ورم ضخم طوله ٢٥ سنتيمتراً من كبد أحد المرضى بجدة

نجح فريق طبي جراحي متخصص بقيادة الدكتور عبد الإله الهوساوي، استشاري جراحة زراعة الأعضاء وجراحة الكبد والقنوات المرارية، بمستشفى المركز الطبي الدولي بجدة، في استئصال ورم كبير يبلغ طوله ٢٥ سنتيمتراً من كبد أحد المرضى.

وتعتبر هذه العملية من الجراحات الدقيقة التى تتطلب المهارة والخبرة العملية الواسعة، فضلاً عن توافر الأجهزة والمعدات الطبيّة الحديثة التي تساهم بشكل مباشر في نجاح مثل هذه العمليات المعقّدة.

وعن هذا الإنجاز صرح د. الهوساوي قائلاً “كان المريض يعاني من أعراض الأنيميا وانتفاخ في البطن، وقد تمت معاينة المريض في العيادة الجراحية، وبعد إجراء الفحوصات اللازمة، تبيّن وجود ورم حميد ضخم يضغط على الأوردة الرئيسية المجاورة، فكان من الضروري إجراء عمليّة جراحيّة طارئة لاستئصاله والحيلولة دون حدوث نزيف داخلي أو انفجار الورم داخل الجسم لا سمح الله”.

وأضاف الدكتور عبد الإله الهوساوي “ما جعل هذا الورم نادراً هو حجمه الضخم. وبناءً على مراجعة الدراسات الطبية المختلفة، فهو يُعتبر أحد أكبر الأورام الوريدية في العالم (من هذا النوع) والتي تم استئصالها من الكبد جراحياً، وسنقوم بإرسال تفاصيل هذا الإنجاز للدوريات العلمية المتخصصة لنشرها”.

وفيما يتعلق بموضوع الأورام التي تصيب الكبد وطرق الوقاية منها، يشرح د. الهوساوي “نظراً لانتشار أمراض الكبد في منطقتنا، وخاصة التهاب الكبد الوبائي، يمكن نمو هذه الأورام لدى بعض المصابين بها، وتكمن هنا أهمية التشخيص والاكتشاف المبكر لها قبل استفحالها وتهديدها لحياة المريض.”

كما شدّد د. الهوساوي على أهمية الفحص الدوري الوقائي لدى المصابين بالتهاب الكبد، وإحالة الحالات من هذا القبيل للطبيب الاستشاري المختص في جراحات الكبد المعقدة والذي له الخبرة في هذا المجال.

من جهته قال (ع.ق) المريض الذي أُجريت له الجراحة “بعد مراجعتي لطبيبي بسبب آلام فيالبطن، أُجريت لي فحوصات بيّنت أني أعاني من ورم حميد ضخم، وبعد مشوار من المعاناة وتفاقم حالتي الصحيّة وصلت لمستشفى المركز الطبي الدولي، وبعد عرض حالتي على د. الهوساوي نصحني بضرورة إجراء العمليّة، وها أنا أتعافى يوماً بعد يوم، وأشعر برغبة شديدة في العودة إلى ممارسة حياتي الطبيعية.

بارك الله في كل من ساهم في شفائي وعلى رأسهم د. الهوساوي والطاقم الطبي، وأتمنى لهم التقدم والنجاح”.

من الجدير بالذكر أن مستشفى المركز الطبي الدولي بجدة أصبح مؤخراً من المراكز الطبية التي تجري العمليات الجراحية المعقدة في مجال الكبد والقنوات المرارية والبنكرياس بوجود الخبرات المختلفة من جرّاحين مختصين مثل د. الهوساوي، بالإضافة إلى المستوى العالي الذي يقدمه المستشفى في مجال التخدير والرعاية الحرجة.