الأربعاء , مارس 29 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / هزازي ينضم إلى نور.. لاعب سيدني.. ومدافع كوينز بارك

هزازي ينضم إلى نور.. لاعب سيدني.. ومدافع كوينز بارك

لا يبدو خبر اشتباك لاعب مع مشجع منافس مثيراً للانتباه، لكن اشتباك لاعب ومشجع ينتمون لذات الفريق هو الأمر المستغرب، كما حصل مساء أمس مع نايف هزازي الذي دخل في مشادة مع مشجع للمنتخب السعودي الذي يستعد لخوض مباراته الآسيوية أمام ماليزيا وأدى ذلك إلى إصدار بيان توضيحي من إدارة الأخضر، وقبله ناصر الشمراني قبل انطلاق بطولة كأس آسيا 2015 في أستراليا.

تغص ملاعب كرة القدم العالمية والمناطق المحيطة بها بمثل تلك الأحداث، أحد أبرزها حدث في الدوري الإنجليزي مطلع هذا العام عندما اشتبك دون، مدافع كوينز بارك رينجرز وزميله كلينت هيل مع مشجعيهم بعد الخسارة أمام بيرنلي ليسجل الفريق أسوأ رقم له بتاريخ الدوري الإنجليزي خارج الأرض، وحينها دخل الأنصار مع اللاعبين في اشتباك لم يتخلف عنه أحد.

وفي أبريل الماضي اشتبك جون كارفر مدرب نيوكاسل الإنجليزي مع مشجع غاضب بعد خسارة فريقهما أمام سوانزي 3-2، وبقي كارفر تحت خطر خسارة منصبه بعدما تأكد أنه اعتدى لفظياً على المشجع، وفي روسيا اشتبك مشجعون عنصريون مع البرازيلي هالك وبعد اللاعبين بسبب رفضهم تواجد أي لاعب أسمر البشرة داخل صفوف الفريق.

وتعتبر كرة القدم في أستراليا لعبة أقل أهمية من الألعاب المشهورة هناك، لكن ذلك لم يمنع مشجع من الاشتباك مع شانون كول، لاعب ويسترن سيدني واندررز بعد أقل من شهرين من فوز ناديهما ببطولة دوري أبطال آسيا والمشاركة بكأس العالم في ديسمبر الماضي، وذلك بسبب النتائج السيئة للفريق في البطولة المحلية .

وفي أميركا الجنوبية، اشتبك فابريسيو لاعب إنترناسيونال البرازيلي مع جماهير ناديه، التي هتفت ضده ليشير لها بإشارة مسيئة قبل أن يستبعده المدرب حتى لا تطور الأحداث إلى أبعد من ذلك، أما القصة الأغرب فكانت من نصيب جماهير أليانزا ليما الذين دخلوا غرفة الملابس بعد خسارة الفريق في بطولة كوبا ليبرتادوريس وضربوا اللاعبين، وفي مباراة الإياب اشتبكت جماهير النادي مع بعضها البعض.

عربياً، لا يمكن تجاهل اشتباكات المصري شيكابالا مع جماهير ناديه عندما كان يلعب في الأهلي القاهري، التي وجهت الشتائم له بسبب هبوط مستوى الفريق وقصة رفعه الحذاء أمامهم.

وتحفظ الذاكرة المحلية قصصاً لا تنسى عن اشتباكات لاعبين مع جماهير أنديتهم، منها مرزوق العتيبي عندما كان لاعباً بصفوف النصر، ومحمد نور وزميله أسامة المولد الذي اشتبك مع جماهير الاتحاد بعد أحدى الخسائر، وخالد شراحيلي وعبدالله الزوري مع مشجع غاضب داخل مقر النادي في 2012.