الجمعة , مارس 24 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار حائل / نائب أمير حائل يبارك جهود تعليم حائل لمكافحة الفكر المتطرف

نائب أمير حائل يبارك جهود تعليم حائل لمكافحة الفكر المتطرف

بارك صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد نائب أمير منطقة حائل الخطوات الفعلية لحماية النشء من خطر الإرهاب من قبل الإدارة العامة للتعليم بمنطقة حائل وتوعية و تحصين طلابها و تفعيل أدوار معلميها وكافة منسوبيها وكذلك المجتمع بأهمية الواجب المناط بالفرد المسلم تجاه دينه ووطنه وأهمية اللحمة الوطنية والتصدي لكل من يستهدف الدين والوطن مؤكداً على أهمية مضاعفة الجهود ،وتوفير البيئة التعليمية الجاذبة، لأبنائنا الطلاب وبناتنا الطالبات، والاهتمام بالمعلم والمعلمة وفق ما يجده التعليم في هذه البلاد من عناية ودعم اللا محدود من خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد الأمين  وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله –جاء ذلك خلال استقبال سموه – اليوم- بمكتبه في الإمارة، المدير العام للتعليم بمنطقة حائل الدكتور يوسف بن محمد الثويني، والمساعدين ومديري الإدارات في تعليم حائل ،وأطلع نائب أمير حائل خلال اللقاء، على تقرير المشاريع المنفذة، والبرامج والتحضيرات التي تضطلع بها إدارة التعليم، في إطار برامجها السنوية خلال العام الدراسي اضافة لتسلمه لتقرير موسع وشامل عن مشروع” وسعى في خرابها “الذي تطلقه الادارة العامة للتعليم بمنطقة حائل تنفيذا لتوجيهات وتعميم معالي وزير التعليم في سعي وزارة التعليم الحثيث نحو اجتثاث الفكر الضال من المدارس. 

وشدد سموه خلال اللقاء على ضرورة متابعة المشروع بشكل مستمر وتعزيز ايجابياته حتى يحقق الأمال المرجوة منه وتابع

الامير عبدالعزيز بن سعد خلال حديثه” بأن رجال التعليم على ثغر من الثغور فعليكم غرس حب الحياة والدين والوطن والقيادة في نفوس النشء لأن اليوم المدارس هي الحاضن الرئيسي والبيت الثاني والمربي الثاني و هي الصناعة لمستقبل البلد و أضاف”نتأمل ان تكون الأجيال التي تعملون على تعليمها هي أجيال نوعية ترتقي بمستقبل البلاد”.

وأضاف سموه الكريم” ان كان هناك رجال يعملون في الحدود نسأل الله لهم النصر و السلامة والتوفيق، وان كان هناك رجال أمن يسهرون على أمن الوطن فأنتم رجال الفكر الذين بإستطاعتكم حماية أبناءنا من الفكر الضال والمنحرف من خلال ماتقدمونه من أعمال تلامس الميدان التربوي” و شدد سموه بالتأكيد على القيادات و العاملين بالإدارة العامة للتعليم بأهمية العمل على بث روح المواطنة الحقيقية لأبنائنا و بناتنا و ذلك بتطبيق الممارسات التربوية التى تعزز الانتماء و المواطنة الحقيقية و العمل الجاد لنبذ الاختلافات و التصنيفات التي تقسم المجتمع و أهمية محاربة أي صوت مهم علا يسعى لزعزعة الأمن و تفتيت اللحمة الوطنية.

وأعرب الدكتور يوسف بن محمد الثويني المدير العام للتعليم بمنطقة حائل عن شكر الأسرة التعليمية بمنطقة حائل وتقديرها لمتابعة وأهتمام سمو امير المنطقة وسمو نائب أمير منطقة حائل، بشؤون التعليم في المنطقة، و متابعتهم المستمرة و توجيهاتهم الكريمة و حرصهم بما يرتقي بالعملية التربوية و التعليمية بالمنطقة.

وأكد المدير العام للتعليم بمنطقة حائل يوسف محمد الثويني على أهمية تنفيذ برامج وقائية نوعية والتأكيد على أهمية تضافر وتكامل الجهود والأدوار بين المحاضن التربوية والجهات الأمنية والإعلامية، ومؤسسات المجتمع المدني المعنية ودور الأسرة وكافة شرائح المجتمع في نبذ التطرف والانحراف، والتأكيد على قيم التسامح، والمحافظة على اللحمة الوطنية، وترسيخ الانتماء الوطني لدى كافة أطياف المجتمع لقطع الطريق على التيارات المتطرفة في توظيف التعددية الثقافية في تجنيد الشباب ، وضرورة الاستثمار الأمثل للأنشطة اللا منهجية في هذه المرحلة لتحقيق أهداف هذه الخطة ومشاركة مجتمعية بين ذوي الاختصاص، وطلابية لإعداد خطة قابلة للتنفيذ، ومنع الاجتهادات الفردية مع أهمية تضمين الخطة ببعض الحقائب التدريبية الوزارية المتعلقة بتنمية المهارات السلوكية والفكرية لطلاب والطالبات.

وقدم المدير العام للتعليم بمنطقة حائل يوسف محمد الثويني مشروع «وسعى في خرابها» والذي يستهدف طلاب وطالبات المدارس لتوعيتهم وتحصينهم أمام ما يأتي من أفكار تريد النيل من وعيه وتشكيل فكره ليكون أداة في الفكر المنحرف الذي لا يراعي قداسه ولا يحترم قيم ، ويستمر طيلة العام الدراسي 1436 ـ 1437هـ ، عبر عدد من المسارات وكل مسار يشتمل على جملة البرامج.

كما اطلع نائب أمير حائل على مشروع معالجة ظاهرة الغياب بعد وقبل الإجازات الدراسية ذو الإستراتيجية لحل المشكلات بطريقة إبداعية (CPS  ) من خلال نشر ثقافة احترام الوقت والمواعيد الدراسية وزرع قيم تربوية تساعد على جذب المتعلمين للمدرسة من خلال برامج وورش عمل وندوات ومحاضرات ولقاءات تجسد الشراكة المجتمعية والأسرية .

وأشرف نائب أمير حائل على الخطة الإجرائية لتعزيز انتظام الطلاب الدراسي للعام 1436/1437هـ « كن مواظباً» والذي هدف إلى تعزيز برنامج الانتظام الطلابي على البداية الجادة للمدارس منذُ اليوم الأول وتطبيق نظام العقوبات للخطة الإجرائية وفق لائحة الانضباط السلوكي والمواظبة للطلاب والطالبات, وذلك للحد من ظاهرة الغياب .

وتصفح نائب أمير منطقة حائل صحيفة تعليم حائل الفصلية العدد الثاني التي نمت النظرة العلمية وتشجيع الخيال العلمي والروح الإبتكارية لتحقيق أهداف التربية وحرصها على مشاركة الطلاب والطالبات لربطهم بالبيئة المحلية والمجتمع واكتشاف مواهبهم العلمية والأدبية والفنية المحزونة لدى الطلاب والطالبات من خلال اكتساب المهارات الخاصة بالعمل الصحفي وممارسة النقد البناء الموضوعي. و تنمية مشاعر الولاء للوطن.

DSC_0881 DSC_0883 DSC_0884 DSC_0885 DSC_0887 DSC_0888 DSC_0890 DSC_0892 DSC_0893 DSC_0894 DSC_0895 DSC_0896 DSC_0899 DSC_0900 DSC_0901 DSC_0902 DSC_0909 DSC_0912 DSC_0915 DSC_0916 DSC_0917 DSC_0920 DSC_0921 DSC_0922 DSC_0926 DSC_0927 DSC_0928 DSC_0933 DSC_0936 DSC_0940 DSC_0946