السبت , مارس 25 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / كاميرون: غارة بريطانية قتلت مواطنين ينتميان “للدولة الإسلامية” بسوريا

كاميرون: غارة بريطانية قتلت مواطنين ينتميان “للدولة الإسلامية” بسوريا

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يوم الاثنين إن غارة بريطانية تُنفذ للمرة الأولى في سوريا أسفرت عن مقتل مواطنين اثنين يشتبه بأنهما يقاتلان في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية وذلك على الرغم من أن الحكومة لم تحصل على تفويض برلماني للقيام بعمل عسكري في هذا البلد.

وتنفذ بريطانيا هجمات منتظمة في العراق وترسل طائرات بلا طيار فوق سوريا لجمع معلومات مخابرات عن التنظيم المتشدد. لكن على خلاف الشركاء الآخرين في التحالف فإنها لا تستهدف مواقع الدولة الإسلامية في سوريا إذ فشل كاميرون في الحصول على تفويض من البرلمان بذلك في عام 2013.

وقال كاميرون للبرلمان يوم الاثنين إنه في تحرك دفاعا عن النفس قُتل بريطاني في ضربة جوية دقيقة نفذتها طائرة للقوات الجوية الملكية يجري التحكم فيها عن بعد. وقتل أيضا اثنان آخران كانا مسافرين مع الرجل أحدهما بريطاني آخر.

وقال كاميرون “كان هناك إرهابي يدبر (عملية) قتل في شوارعنا ولم يكن هناك أي وسيلة أخرى لإيقافه.” وأضاف “قمنا بهذا العمل لأنه لم يكن هناك بديل.”

وجمدت وزارة الخزانة البريطانية في العام الماضي ممتلكات رياض خان وهو البريطاني الذي استهدفته الغارة بعد تقارير عن تورطه في نشاطات ذات صلة بالإرهاب في سوريا.

وتابع كاميرون بالقول “كان هناك أدلة واضحة على أن الشخصين المعنيين يخططان ويدبران هجمات مسلحة ضد المملكة المتحدة.” وأضاف “كانت هذه (الهجمات) جزءا من سلسلة من المحاولات الفعلية والمحبطة للهجوم على المملكة المتحدة وحلفائنا.”

وشدد كاميرون على أن الغارة كانت “شرعية تماما” وهي المرة الأولى في التاريخ الحديث التي تستخدم فيها الحكومة البريطانية قطعة عسكرية للقيام بمثل هذا العمل في دولة ليست في حرب معها.