الرئيسية / الأخبار / طب وصحة / ابتكره شاب أمريكي..جل “سحري” يوقف النزيف في ثوانى

ابتكره شاب أمريكي..جل “سحري” يوقف النزيف في ثوانى

تمكن طالب أمريكي من ابتكار ما عجز عنه باحثون كبار، فقبل خمس سنوات اكتشف مادة “سحرية” توقف النزيف الحاد فورا، دون الحاجة للضغط على الجرح والآن تمت الموافقة على استخدام هذا الجل في أمريكا، فكيف يوقف هذا الجل النزيف سريعا؟

يهوى الشاب الأمريكي “جو لالندولينا” القيام بتجارب في الكيميائية الحيوية، وعندما كان في الـ17 من عمره عندما خطرت بباله هذه الفكرة الرائعة. إذ تمكن في مختبر جده من تطوير مادة لها مفعول “سحري” على الجروح. هذه المادة يمكن أن توقف النزيف على الفور لدى وضعها على الجرح.

وحسب تقرير نشرته مجلة “فوكوس” الألمانية أصبح الشاب لاندولينا في الـ22 من عمره، وبإمكانه البدء بتصنيع هذا الابتكار المميز، والذي ربما يدر عليه الكثير من الأرباح. إذ تم الموافقة على استخدام المادة الهلامية التي ابتكرها قبل عدة أعوام لعلاج الجروح. وسمح باستخدام هذا الجل للأطباء البيطريين، ويأمل لاندولينا أن تتيح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية باستخدام هذا الابتكار لعلاج جروح الأشخاص أيضا.

ففي كثير من الحالات يعجز أطباء الطوارئ والجراحين عن إنقاذ المرضى، لعدم قدرتهم على إيقاف النزيف سواءا كان داخليا أم خارجيا. وفقدان لتر واحد من الدم من الممكن أن يكون مميتا، إذا لم يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة وبسرعة.

ويحاكي هذا الجل والمسمى بـ “فيتي جل” عملية التئام الجروح بشكل طبيعي، وهو مصنوع من الأعشاب البحرية، وعند دهنه على حواف الجرح يتشكل وخلال بضعة ثوان طبقة تحاكي طبقة الجلد، ما يساعد على وقف النزيف مباشرة.

أهم ما يميز “فيتي جل”
تصنع لصقات الجروح من شاش خاص يشبه النسيج الخارجي للخلايا ويحوي على مواد مخثرة لوقف النزيف، أما الجل الجديد فهو مصنوع من مواد مخثرة طبيعية شبيهة بالمواد الموجودة داخل النسيج البشري، إذ يلتصق بشكل مباشر بالجزء المصاب من الجسم لُيشكل طبقة رقيقة تحاكي طبقة الجلد.

ولعل أهم ما يميز هذا الجل قدرته على وقف النزيف خلال زمن قياسي، كما تقول مجلة “فوكوس”، ففي السنوات الماضية تمكن الباحثون من تطوير الكثير من المواد التي تساعد على وقف النزيف أو تسرع التئام الجروح ولكن ليس بسرعة “فيتي جل” . ففي عام 2009 تمكن باحثون في جامعة “كيس ويسترن ريزرف في كليفلاند بولاية أوهايو من تصنيع صفائح دموية مصنوعة من البلاستيك والتي ترتبط مع الصفائح الدموية الطبيعية في منطقة الجروح، ما يساعد على تسريع عملية التخثر.

وجدير بالذكر أنه في غرفة العلميات، يمكن للجراحين إغلاق الجروح وإيقاف النزيف بلصق الأنسجة باستخدام ألياف “الفيبربن”، لكن الأمر يختلف عند وقوع الإصابات في أماكن غير مجهزة، أي على الطرقات مثلا، ما يعني أن هذا الجل مفيد جدا لوقف النزيف أثناء إجراء الحوادث على الطرقات، فمن المعتاد أن يتم وقف النزيف بالضغط على الجرح بشدة، ولكن هذا الإجراء لم يعد ضروريا بوجود هذه المادة “السحرية”، فضلا عن هذه المادة لا تحتاج إلى تبريد، وهي ميزة كبيرة تسمح باستخدامه في مناطق الحروب والأزمات، وفقا لتقرير المجلة الألمانية.