الجمعة , مايو 26 2017
الرئيسية / الأخبار / طب وصحة / أبرز أسباب تساقط الشعر وطرق العلاج الطبيعية والكيميائية

أبرز أسباب تساقط الشعر وطرق العلاج الطبيعية والكيميائية

إن سقوط الشعر هي شكوى متكررة وشائعة بين الجنسين النساء والرجال، ولهذه الشكوى أسبابها، ولابد من البحث عن هذه الأسباب إن وجدت، ومن ثم معالجتها.

وأسباب تساقط الشعر متعددة، منها أمراض الغدة الدرقية، والأنيميا، والوراثة، والتوتر النفسي، واستخدام الجل بطرق خاطئة ومبالغ فيها، ثم المبالغة في تمشيط الشعر، ولا ننسى دور القشرة أيضا في خنق بصيلات الشعر، ومن ثم سقوطه، وكذلك المبالغة بفرك الشعر عند تنشيفه، كل هذه العوامل تؤدي بالتأكيد إلى جفاف وتقصف وتساقط الشعر.

أفضل علاج هو علاج السبب في تساقط الشعر، ولهذا يجب البحث عن أي مرض أو اضطراب قد يكون هو السبب، فلابد أن تجري أولا بعض الفحوصات الطبية الضرورية، خاصة مستوى الحديد والزنك في الدم، ثم تحاليل الغدة الدرقية وتحاليل فقر الدم (الانيميا).

الواقع أنه لا يوجد علاج سحري لتساقط الشعر، ولكن هناك إجراءات تفيد في تقوية الشعر وتأخير تساقطه، والبدائل العلاجية لزيادة نمو شعر الراس كثيرة، منها ما هو طبيعي، ومنها ما هو كيميائي، مثلا( Panthenol hair treatment – Chronostim hair lotion ) ثم الالتجاء إلى الطرق الطبيعية لتغذية الشعر، واستخدام الأدوية التي تغدي فروة الرأس، مثل دهانات البنثنول والببنثين، وأيضا استعمال سائل الكرونوستيم، فهو فعال وآمن على الشعر.

ومن أهم علاجات تساقط الشعر هو استعمال بخاخ المينوكسديل، وهذا العلاج يؤدي إلى توسيع الأوعية الدموية، ويزيد من تدفق الدم في فروة الرأس، ويؤدي ذلك إلى تقوية البصيلات الضعيفة، ويكون الشعر النامي أكثر كثافة وقوة، ولكن مدة العلاج هنا تكون طويلة قد تصل إلى عدة أشهر وبطريقة متواصلة.

كما لا ننسى أيضا العناية بالشعر بصورة عامة باستخدام بعض الزيوت الملينة للشعر لحمايته من الجفاف والتشقق، وكذلك الانتظام في ممارسة الرياضة بقدر المستطاع، والترويح عن النفس.