الأربعاء , مايو 24 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / اتحاد الكرة يغرم “الثلاثي” مالياً ويمنعهم من المنتخب

اتحاد الكرة يغرم “الثلاثي” مالياً ويمنعهم من المنتخب

شدد عدنان المعيبد، المتحدث الرسمي للاتحاد السعودي لكرة القدم، أن المكتب التنفيذي بالاتحاد يرغب في إيقاع عقوبة كبيرة على الدوليين الثلاثة الذين غادروا مقر بعثة المنتخب الوطني في كوالالمبور دون إذن إداري، وهو ما يعرض عبدالفتاح عسيري وفهد المولد وشايع شراحيلي إلى غرامة مالية وحرمان من ارتداء القميص الأخضر إلى أمد غير معلوم، وذلك استنادا إلى لائحة الانضباط.

وقال المعيبد يوم الخميس: “سنطبق جميع العقوبات في اللائحة، ستكون غرامة مالية مع إيقاف الثلاثي من تمثيل المنتخب لفترة معينة من الزمن”. وزاد: “اللائحة الجديدة ستكون مباشرة بالموسم الرياضي مع النادي”، وهذا يعني إمكانية إيقاف اللاعب مع ناديه في حال إخلاله بالنظام في معسكرات المنتخب.

وسيعلن الاتحاد عن عقوبته المنتظرة خلال أيام بعد اجتماع المكتب التنفيذي عبر الهاتف لإقرار عقوبة “الثلاثي”، فيما يتكون المكتب من رئيس الاتحاد أحمد عيد بجانب الأمين أحمد الخميس ورؤساء لجان الاحتراف والانضباط والمسابقات بجانب عبدالرزاق أبو داود.

ويجري العمل على لائحة انضباط جديدة كما أشار متحدث الاتحاد إليها، وتحتوي اللائحة على إيقاف اللاعبين مع الأندية محليا في حال إخلالهم بالنظام ضمن معسكرات المنتخبات الوطنية.

من جانبه، علق خالد أبو غرارة، خبير لوائح الاحتراف، على إمكانية تعليق مشاركة اللاعبين مع أنديتهم في حال وجود مخالفات انضباطية مع المنتخب الوطني: “لائحة الانضباط خاصة بالمنتخب ولا تمت بصلة للأندية، لا يمكن للاتحاد السعودي معاقبة الثلاثي ومنعهم من اللعب بقميص النادي، لأن ذلك ممنوع لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم، ويستثنى من ذلك المخالفات الكبرى ولكن مخالفة فهد المولد وزميليه كانت بسيطة وتستدعي الإيقاف”.

وأكمل الخبير التونسي: “في العالم يتم إيقاع العقوبة على اللاعبين المخالفين مع المنتخب بحسب اللائحة الانضباطية، وفي الغالب تكون مخالفات مالية، وربما لن يتمكن اللاعب بعدها من تمثيل المنتخب لفترة”.

وختم أبو غرارة حديثه قائلاً: “في حال أمر الاتحاد السعودي بإيقاف اللاعب مع ناديه بسبب قضية تتعلق بالمنتخب الوطني، يحق للنادي شكوى الاتحاد المحلي وطلبه حل النزاع عبر الفيفا حفاظا على الحقوق”.

وتسببت مغادرة لاعبي الاتحاد فهد المولد وعبدالفتاح عسيري برفقة لاعب النصر شايع شراحيلي فندق المنتخب بعد الفوز على ماليزيا 2-1 على ملعب شاه علم يوم الثلاثاء الفائت، في موجة غضب جماهيرية كبرى عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرين إلى أن ترك هذه الحادثة دون عقوبة سيجعل الباب مفتوحا على مصراعيه لبقية اللاعبين في المستقبل.