الخميس , يوليو 27 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / ميليشيات الحوثي تخسر مناطق استراتيجية في مأرب

ميليشيات الحوثي تخسر مناطق استراتيجية في مأرب

سيطر الجيش اليمني والمقاومة الشعبية مدعومين بقوات التحالف على “تبة المصارية” الاستراتيجية في مأرب، وقطعوا الإمدادات على ميليشيات الحوثي وصالح. وتتواصل العملية العسكرية الواسعة لتطهير مأرب من المتمردين في ظل انهيارات في صفوفهم وفرار جماعي من المواقع، في وقت تشارك فيه طائرات الأباتشي في العمليات، حيث دمرت عتاداً عسكرياً للمتمردين.

وتدور اشتباكات عنيفة على طول جبهات القتال في شمال غرب وجنوب غرب مأرب، في إطار العملية العسكرية الواسعة التي أطلقت فجر الأحد، مسنودة بطائرات الأباتشي والأسلحة الثقيلة وراجمات الصواريخ.

وقد تمكن الجيش الوطني وقوات التحالف من السيطرة على مواقع أخرى في منطقة الجفينة، وسقط عشرات القتلى والجرحى من ميليشيات الحوثي وصالح، وتمكنت الأباتشي من تدمير عربات عسكرية وملاحقة المتمردين وسط أنباء عن فرار جماعي من مواقعهم.

وتسعى المقاومة الشعبية إلى إبعاد الحوثيين عن “تبة المصارية” لتتمكن من تطهير مواقع في الأشراف والفاو، ومن ثم الاتجاه نحو صرواح وجبهة المخدرة والجدعان.

يذكر أن قوات التحالف والجيش الوطني تسعى إلى تطهير أربع مديريات خاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي وصالح، هي مجزر وصرواح ومدغل والجدعان.

في الأثناء، ذكرت مصادر المقاومة أن قوات كبيرة دخلت عبر منفذ الوديعة متجهة إلى محافظة الجوف بهدف استعادتها من قبضة الحوثيين.

وفي تعز، سقط عشرات القتلى والجرحى من المتمردين في اشتباكات عنيفة في محيط القصر الجمهوري، كما تدور مواجهات في منطقة البعرارة والزنقل وشارع الأربعين، ويواصل المتمردون قصف الأحياء السكنية بشكل عشوائي.