الأحد , أغسطس 20 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / عبدالقادر وفاطمة.. زوجان جمعهما القدر لينسحقا معًا تحت رافعة الحرم

عبدالقادر وفاطمة.. زوجان جمعهما القدر لينسحقا معًا تحت رافعة الحرم

رغم إعلان وفاة 4 هنود وجرح 19 آخرين في حادث رافعة الحرم، فإن وفاة زوجين هنديين شابين في الحادث كان لها تأثير خاص في كل من علم بالحادث.

الزوجان هما عبدالقادر (38 عامًا) وفاطمة (32 عامًا) وقد خلفا وراءهما طفلين صغيرين؛ أحدهما في السادسة والآخر في الثالثة من عمره.

وقال شقيق الزوج إن أخاه وزوجته وصلا في 6 سبتمبر إلى المملكة، وإنهما كانا يقيمان في حي العزيزية مع اثنين آخرين من أقاربهما؛ حيث تصادف وقوع حادثة سقوط الرافعة في الوقت الذي كان فيه الزوجان في الحرم المكي لأداء مناسك العمرة.

وقال أحد المسؤولين في بعثة حجاج مقاطعة كريشنا الهندية التي ينحدر منها الزوجان، إنه من حسن الحظ أن قريبيهما سارعا بالإبلاغ عن فقدهما عندما لم يعودا إلى المنزل بعد أنباء سقوط الرافعة.

وأوضح المسؤول أن جثتي الفقيدين سحقتا تمامًا من جراء الحادثة، إلا إن أحد أقارب الزوج هو الذي تمكن من التعرف إلى الجثتين والتأكد من هويتيهما، وفقًا لصحيفة “ذا إنديان إكسبرس” (الاثنين 14 سبتمبر 2015).

وأكدت الصحيفة أن بعض المسؤولين بحكومة مقاطعة كريشنا زاروا عائلة الفقيدين وواسوهم.