السبت , مايو 27 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار التعليم / تعليم المدينة: تربوي شمال بنات يحتفي باليوم الوطني و يكرم بنات الشهداء

تعليم المدينة: تربوي شمال بنات يحتفي باليوم الوطني و يكرم بنات الشهداء

احتفى مكتب شمال بإدارة تعليم المدينة المنورة باليوم الوطني 85 للمملكة تحت شعار (هويتي وطني)، و كرم بنات شهداء الوطن كما كرم الحاصلات على جائزة انتظام للعام الدراسي 1435 – 1436 هـ في حفل أقيم على مسرح مدارس الريان الأهلية للبنات .

ورعى الحفل مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية الأستاذة مريم بنت عقيل الجهني، و بحضور الدكتورة حصة بنت محمد بن سعود آل مساعد عضو هيئة التدريس بقسم التربية الخاصة بجامعة طيبة و وكيلة كلية التربية سابقاً، والأستاذة ميثاء بنت محمد بن سعود آل مساعد مديرة مكتب التعليم بوسط جدة و مشاركة نخبة من القيادات التعليمية بتعليم المدينة و عدد من منسوبات مكتب شمال

واستهل الحفل بعرض مرئي يجسد ما ننعم به مملكتنا الحبيبة من أمن و أمان تخلله النشيد الوطني، و ابتهالات دعوية، فآيات كريمات من محكم التنزيل، تلتها كلمة مديرة مكتب شمال الأستاذة فاطمة مبيريك الجهني، رحبت فيها بالمساعدة والضيفات الكريمات، وبجميع الحاضرات والمشاركات شاكرة للجميع تلبية الدعوة و جميل المشاركة معبرة عن ما يعنيه اليوم الوطني من ذكرى مجيدة لانطلاق الحياة الكريمة و الحضارة بكل تفاصيلها في بلادنا الغالية، وهي ثمن عظيم لكفاح أعظم يستحق منا كل الشكر و التقدير و العرفان و الالتفاف حول ولاة أمورنا، فمنذ عهد المؤسس، طيّب الله ثراه، إلى عهد الملك سلمان، حفظه الله، و نحن على منابر من العز و الشرف و الكرامة و هذا بفضل الله أولاً ثم بفضل ولاة أمرنا الذين ارتضوا لنا نهج العقدة السليمة التي تحكم بشرع الله و سنة نبيه صلى الله عليه و سلم، و إيماناً من وزارة التعليم بأهمية ربط الأبناء بماضيهم و حاضرهم و مستقبلهم الزاهر بإذن الله، فقد جعلت الوزارة الاحتفاء باليوم الوطني 85 يعزز قيم المواطنة و يغرس حب الوطن، و يستشعر واجبنا نحوه، مختتمة كلمتها بسؤال الله أن يديم علينا نعمه و يحفظ بلادنا الغالية.

ثم رحبت مساعدة الشؤون التعليمية في كلمتها بالحاضرات و ثمنت مشاركة الضيفات الكريمات، وأشادت بما نعيشه اليوم في وطننا وهو يتنسم ذُرى المجد و العزة و يدرج في مدارج السمو و الرفعة و يحقق الانتصارات حفاظاً على حدوده و مقدساته في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين، حفظه الله و ولي عهده الأمين، و ولي ولي العهد، حفظهما الله، نحتفي هذا العام تحت شعار (هويتي وطني) أن تكون لنا هوية، ومن أهم وسائل المحافظة عليها المحافظة على الأمن الفكري من الاختراق و لعل المؤسسات التربوية هي أولى من يحافظ على ذلك إضافة لدور الأسرة، ونحن كتربويين مؤتمنين على هذه الأجيال، شاكرة لمديرة المكتب و مساعدتيها الأستاذتين سحر حجار و مريم البليهشي الاهتمام بتكريم بنات شهداء الوطن سائلة الله أن يحفظ وطننا و ينصر جنوده و يرحم شهدائه .

وقُدمت بعدها كلمة تعريفية بضيفات الحفل الدكتورة حصة و الأستاذة ميثاء مصحوبة بتكريمهن من قبل مساعدة المدير و تسليمهن الدروع التذكارية ثم قصيدة وطنية (سلمت يا موطن الأمجاد ) ألقتها الطالبة بمدارس الريان تالة الأحمدي، ثم كلمات وطنية للأستاذة فائزة الرحيلي تلاها أوبريت ( تاج العز ) أداء طالبات الريان.

وكُرمت بعده ثلاث طالبات من بنات شهداء الواجب في مدارس القطاع، ثم قدمت بعدها المعلمة إيمان القحطاني محاضرة فنشيد (سلمان الشهامة) أداء الطالبة وعد الجهني من الريان، و اختتم الحفل بتكريم (105) من منسوبي و منسوبات مكتب شمال الذين حصلوا على جائزة (انتظام) للعام الدراسي 1435 / 1436 هـ من مديرات و معلمات و مرشدات طلابيات و مساعدات إداريات و موظفات و موظفين و تسليمهم شهادات الشكر و التقدير و الدروع التذكارية، كذلك تكريم الجهة الراعية للحفل و برنامج تاج العز ممثلة بمدارس الريان الأهلية للبنات و بمشرفتها الأستاذة اعتماد عبد الغني حسين و بمديرتيها الجوهرة القفاري مديرة المرحلة الابتدائية و فائزة السيد عقالي مديرة المرحلتين المتوسطة و الثانوية.