الأحد , يوليو 23 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / الاهلي الاماراتي يتاهل بجدارة امام نفط طهران ويلاقي الهلال في نصف نهائي دوري ابطال اسيا

الاهلي الاماراتي يتاهل بجدارة امام نفط طهران ويلاقي الهلال في نصف نهائي دوري ابطال اسيا

كرر الأهلي تفوقه على نفط طهران بالفوز 2-1 خلال موقعة إياب دوري أبطال آسيا في دبي، ليصعد إلى نصف نهائي المسابقة، حيث يلاقي الهلال السعودي .

وسجل هدفي الاهلي الاماراتي كلٌ من رودريجو ليما في الدقيقة الـ25، وأحمد خليل في الدقيقة الـ46، فيما سجل هدف الضيوف وحيد أميري في الدقيقة الـ49.

وكانت موقعة الذهاب في استاد آزادي بطهران قد انتهت بفوز الاهلي 1-0 بهدفٍ لليما.

ونجح الأهلي في خنق خصمه منذ البداية لتنحصر الكرة بنصف الملعب فيما عدا فرصةً في الدقيقة الـ11، فنفذ ألويس نونج بمهارةٍ من ماجد حسن ليلج منطقة الجزاء، حيث تصدى له أحمد محمود “ديدا” ببراعة، إلا أن أصحاب الأرض ردوا أكثر من مرةٍ، فايفرتون ريبيرو مرر كرةً أماميةً ذكيةً أساء أحمد خليل تسديدها، كما كان للنجم البرازيلي تسديدته القوية على المرمى لولا يقظة علي رضا بيرانواند، ليأتي الفرج وأخيرا في الدقيقة الـ25 بقذيفة رودريجو ليما.

ولم يخلو ما تبقى من المباراة من الفرص الإيرانية، وأخطرها التسديدة التي أكملها أرسلان مطهري برأسه أمام مرمى ديدا لتعلو العارضة بقليلٍ في الدقيقة الـ40، كما كانت هناك رأسيةً خطرةً أنتجتها إحدى الركلات الركنية في الدقيقة الـ36، إلا أن كوون كيونج وون ورفاقه كانوا بالمرصاد للفرص، لتظل أخطر محاولات الاهلي الاماراتي بعد التقدم في كرةٍ لريبيرو مرّت بمحاذاة القائم تماما في الدقيقة الـ28، مضيعةً أمل الفريق في مضاعفة تفوقه.

وبدأ الشوط الثاني بشكلٍ متميزٍ باحتساب ضربة جزاءٍ مستحقة للاهلي بعد عرقلة الحارس لأحمد خليل، ليسكنها هدّاف الإمارات الشباك بطريقةٍ مخادعة في الدقيقة الـ46 معلنا تقدم الأهلي 2-0، إلا أن وليد عباس ارتكب هفوةً غريبةً عند محاولته تشتيت الكرة من أمام حارسه في الدقيقة الـ49، ليتابعها وحيد أميري في المرمى مقلصا الفارق، وتهدأ المباراة إلى حدٍ كبير بعد ذلك.

وكاد خليل يضيف الثالث بقذيفةٍ متقنةٍ من ركلةٍ حرة في الدقيقة الـ63، لتتبعها بعد ذلك دقائقٌ من التمثيل من لاعبي نفط طهران، كما أضاع بايام صادقيان وسياماك قوروشي رأسيتين محققتين، إلا أن التوتر الفعلي لم يبدأ سوى حين رفض الحكم طرد نونج لاعتدائه على حارس الأهلي، لتحمل الدقائق الأخيرة إثارةً كبيرةً بين ضغط الضيوف، والذي اصطدم بدفاعات الاهلي الاماراتي، فيما أضاع ريبيرو هدفا محققا من مرتدةٍ سريعةٍ إذ أبعد المدافع الكرة من أمام المرمى الخالي.