منحت إسبانيا اللاجئ السوري الذي ظهر في مقطع فيديو، أثناء عرقلة صحفية مجرية له، حينما كان يحاول الهروب من الشرطة، حق اللجوء السياسي، إثر دعوة المركز الوطني لتأهيل مدربي كرة القدم له.

وأوضح مدير المركز ميغيل أنغيل، بحسب مصادر إعلامية، أنهم قرروا دعوة اللاجئ السوري، بعدما علموا أنه مدرب كرة قدم، ففكروا بمساعدته باعتباره زميلاً لهم في المهنة.

وعمل اللاجئ أسامة عبد المحسن، من قبل، مدرباً لنادي الفتوة بدير الزور، والذي يلعب في دوري الدرجة الأولى في سوريا.

يذكر أن أسامة عبدالمحسن اكتسب شهرة كبيرة، بعد انتشار مقطع فيديو، يُظهر مراسلة مجرية وهي تعرقله عمداً أثناء هروبه من الشرطة المجرية حاملاً طفله بين يديه، ولقي هذا الفيديو رواجاً واسعاً بين مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم، الذين أبدوا تعاطفهم معه وأدانوا تصرف المراسلة التي لم تلبث أن طُردت من القناة التي تعمل بها بسبب تلك الواقعة.

 أسامة عبد المُحسن أسامة عبد المُحسن أسامة عبد المُحسن