السبت , أكتوبر 21 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / 850 دراجة نارية للوقاية ومواجهة طوارئ العاصمة المقدسة والمشاعر

850 دراجة نارية للوقاية ومواجهة طوارئ العاصمة المقدسة والمشاعر

خصصت قيادة قوات الدفاع المدني بالحج، أكثر من 850 دراجة نارية مجهّزة بأحدث التجهيزات؛ للقيام بأعمال الإشراف الوقائي، ومتابعة اشتراطات السلامة في جميع منشآت إسكان الحجاج بالعاصمة المقدسة ومخيماتهم بالمشاعر، والتدخل السريع في حوادث حرائق المركبات، والأنفاق، والزحام الناتج عن تكدس الحجاج في بعض المواقع.
وأوضح مساعد قائد الدفاع المدني بالحج لشؤون السلامة اللواء عبدالله الشغيثري، أن خطة مواجهة الطوارئ في حج هذا العام، تَضَمّنت زيادة عدد الدراجات النارية بنسبة 30% عما كانت عليه العام الماضي؛ للاستفادة من قدرتها على التحرك السريع، والمناورة، والوصول إلى الأماكن الضيقة والوعرة، واختراق الزحام، والتدخل الأوليّ في مباشرة الحوادث؛ لحين وصول الفِرَق والوحدات المتخصصة في أعمال الإطفاء والإنقاذ.
وأضاف “الشغيثري”، أن دوريات الدراجات النارية موزعة على مشاعر (منى، وعرفة، ومزدلفة) وإدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة تتولى -وفق ما ورد في الخطة العامة للدفاع المدني لحج هذا العام- العديد من أعمال الكشف الوقائي، وتفقّد وسائل وأنظمة السلامة في جميع المنشآت التي تقدم خدماتها للحجاج بالمشاعر؛ مثل المطاعم، والبوفيهات، والمباسط، كما تتولى دوريات الدراجات النارية ضمن أعمال الكشف الوقائي -بإشراف مباشر من أركان السلامة بمراكز الدفاع المدني بالمشاعر- متابعة سلامة التمديدات الكهربائية في مخيمات الحجاج ومزدلفة وعرفات.
وواصل: “تعمل الدراجات على متابعة الالتزام بقرار حظر استخدام الغاز المسال لأغراض الطهي في المشاعر، والتأكد من سلامة استخدام المواد البديلة (الغاز)، وفحص سلامة مخارج الطوارئ في مخيمات الحجيج؛ فضلاً عن جاهزية فِرَق الدراجات النارية لمباشرة الحوادث في اللحظات الأولى لوقوعها، باستخدام وسائل الإطفاء الخفيفة ومطفيات الحريق اليدوية، وتمرير البلاغات لأقرب الوحدات والفِرَق الميدانية عبر أجهزة الاتصالات اللاسلكية، التي تم تزويد جميع فِرَق الدراجات النارية بها”.
وبين: “تتضمن مهام الدراجات النارية للدفاع المدني خلال مهمة الحج أيضاً؛ أعمال الإشراف الوقائي، وتشمل: تشغيل مآخذ الحريق، والتأكد من قدرة مشرفي السلامة في مخيمات الحجاج والقائمين على خدمة الحجيج على استخدام وسائل الإطفاء وخراطيم المياه، وكذلك التأكد من سلامة وجاهزية أنظمة الإنذار، وعدم استخدام مياه الحريق في أي أغراض أخرى، ومنع تخزين أو وضع أمتعة في الممرات بين الخيام”.
وتابع: “يدخل في نطاق مهام الدراجات النارية: الإشراف الوقائي بالمشاعر، وضبط ومصادرة أي حاويات للغاز المسال، والتدخل السريع في حالات الطوارئ باستخدام وسائل مكافحة الحريق في المخيمات، وكذلك باستخدام تجهيزات الدراجات النارية من وسائل الإطفاء؛ وذلك من خلال جولات ميدانية تقوم بها فِرَق الدراجات النارية على مدار الساعة بالمشاعر؛ بما في ذلك شبكات الأنفاق ومنطقة المجازر”.
وأكد مساعد ركن السلامة بمشعر منى العقيد ضيف الله خالد المالكي، جاهزية جميع دوريات الدراجات النارية بالمشعر لأداء مهامها في متابعة متطلبات السلامة في أعمال الكشف الوقائي في جميع أرجاء مشعر منى، وكذلك الأمر بالنسبة لفِرَق الدراجات النارية التابعة لقيادات مراكز الدفاع المدني في المشاعر الأخرى؛ وذلك وفق نطاقات محددة بدقة لكل فرقة.
وأبان “المالكي”، أن مهام الدراجات النارية في منى تتضمن متابعة جميع منشآت ومرافق خدمة الحجاج؛ بما في ذلك المطاعم والمباسط والبوفيهات، بالإضافة إلى متابعة سلامة التمديدات الكهربائية، ومخارج الطوارئ في مخيمات الحجيج، وشبكات الأنفاق والجسور والمناطق المكشوفة، ومرافقة حركة الحجيج إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية، وكذلك التعامل خلال رحلة تصعيدهم لمشعر عرفة للتعامل مع الزحام والتدافع أو حرائق المركبات من خلال تجهيزات فِرَق الدراجات النارية من وسائل السلامة؛ وذلك وفق نطاقات محددة بدقة”.
واختتم قائلاً: “جميع أفراد الدراجات النارية مؤهلون تماماً لرصد أي مخالفات لاشتراطات السلامة؛ من خلال مشاركتهم في عدد من البرامج التدريبية، التي تم تنفيذها لجميع وحدات ومراكز الدفاع المدني بمشعر منى منذ بدء مهمة الحج”.